جمعية الصداقة لكتبة المحاكم عدلي مالي إداري

Le 29-04-2020 à 23:41:23
عقد المكتب التنفيذي لجمعية الصداقة لكتبة المحاكم عدلي مالي إداري يومي الإثنين 20 أفريل 2020 والثلاثاء 21 أفريل 2020 إجتماعا عاجلا تزامنا والتصريحات والبيانات الناكرة لمجهوداتها وإنتفاضة لهيئة كتابة المحكمة التي تعرف هجوما غير مسبوق على مجهوداتها وكرامتها من طرف جمعية القضاة التونسيين والمجلس الأعلى للقضاء، بل إن البعض لجأ إلى وسائل الإعلام ليروج لأفكاره التي تتجاوز الطموح المشروع في تطوير هيئته إلى الرغبة غير المشروعة في تأبيد معاناة هيئة أخرى عبر الترويج لغرض الوصاية عليها ومحاولة فرضها باسم إستقلالية السلطة القضائية وهو ما نعتبره محاولة للإجهاز على ما تبقى من كرامة هيئة كتابة المحكمة. إن المكتب التنفيذي وهو يتابع بإهتمام بالغ وقلق شديد، وخاصة في هذا الظرف الخطير الذي تقود فيه دول العالم ومن ضمنها تونس حربا بيولوجية لعدو غير مرئي، تعمد المجلس الأعلى للقضاء وجمعية القضاة التونسيين إلى إستهداف خطير لهيئة كتابة المحكمة العتيدة، لإخضاعها وإحكام القبضة عليها بشكل ينهي كل أحلام وتطلعات أحرارها فإنه يدق ناقوس الخطر لما يحاك لها في السر والعلن لتركيعها في وقت تتمسك فيه بإستقلاليتها. وبعد نقاش تركز حول :  إنكار وتغييب الخدمات التي تسهر الجمعية على تقديمها لكل المرافق القضائية بمختلف أصنافها بكامل تراب الجمهورية معاضدة لمجهودات الدولة ودعما للمجهودات الجبارة التي تقوم بها وزارة العدل والإدارة العامة للمصالح المشتركة والإدارات الجهوية للعدل في التوقي من فيروس كورونا المستجدCovid -19 ، من قبل بعض المتمتعين بها.  الإستنكار لمجهودات هيئة كتابة المحكمة في تأمين حصص الإستمرار بكافة المحاكم بالجمهورية التونسية. وتبعا لمظاهر الهجوم على هيئة كتابة المحكمة وإمتهان كرامتها ومكتسباتها وظهور بوادر النزعة التحكمية التي تستهدف إبتلاع أطرها وإستعبادها في محاولة لإحتقار مجهوداتها والدعوات المبطنة لإندثارها وتحويلها إلى قطاع شبح. فإن مسار الأمور اليوم يجعل جمعية الصداقة لكتبة المحاكم تقف وقفة تأمل معززة بالجرعة الضرورية من النقد الذاتي وفق ما يتيحه الإنفتاح على المستقبل برؤية واضحة أساسها مصلحة هيئة كتابة المحكمة وصيانة كرامة العاملين بها دون الخضوع للغة الإبتزاز وبلاغات اللمز والغمز، والجمعية تعي جيدا دقة المرحلة التي تمر بها هيئة كتابة المحكمة وما يتطلبه ذلك من روح التضامن والتعبئة الشاملة للتصدي لكل المخططات الرامية إلى النيل من مكتسباتها ومن كرامة موظفيها لذا : تطالب بتثمين عمل هيئة كتابة المحكمة من المجلس الأعلى للقضاء وجمعية القضاة التونسيين. تعلن أن مطلب إستقلالية هيئة كتابة المحكمة مطلب مركزي بإعتباره جهاز إداري تبعا للأمر عدد 420 لسنة 2018 الذي هو محل تنازع بين جمعية القضاة التونسيين ورئاسة الحكومة ووزارة العدل وعرضيا جمعية الصداقة لكتبة المحاكم، وتؤكد الجمعية أن هيئة كتابة المحكمة هي الضامنة لحسن سير الجلسات وشاهدة عليها وموثقة نزيهة ومحايدة لكل مراحل التقاضي و تؤكد أن زمن "كاتبي" إنتهى. تناشد كل الشرفاء أحرار وحرائر هذا القطاع استشعار راهنية الإستقلالية لتعزيز الدفاع عن موقع هيئة كتابة المحكمة بإعتبارها مرحلة تشريعية مفصلية في تاريخ الجهاز خصوصا والعدالة عموما، مع التأكيد أن الدفاع عن إستقلالية هيئة كتابة المحكمة ليس مزايدة على أي كان وتخوضه الجمعية إيمانا به بشرف وأمانة من باب تحمل المسؤولية التاريخية. ترفض بشكل مطلق تدخل جمعية القضاة التونسيين في القرارات التسييرية التي تهم هيئة كتابة المحكمة خاصة بعد القضية عدد 156314 المرفوعة من قبل جمعية القضاة التونسيين في شخص رئيسها ضد رئيس الحكومة ووزيرة العدل طعنا بالإلغاء في الأمر الحكومي عدد 420 لسنة 2018 المتعلق بتنظيم كتابات المحاكم من الصنف العدلي وضبط شروط إسناد الخطط الوظيفية الخاصة بها والإعفاء منها. ترفض بشكل مطلق تدخل جمعية القضاة التونسيين في القرارات الحمائية التي تهم هيئة كتابة المحكمة، بعد إنكارها لجميع المجهودات الوقائية، من تعقيم وتوفير مستلزمات ضرورية طبقا لمواصفات وزارة الصحة، التي قامت بها جمعية الصداقة لكتبة المحاكم والإدارات الجهوية للعدل والإدارة العامة للمصالح المشتركة وزارة العدل. ومن منطلق المسؤولية التاريخية فإن المكتب التنفيذي يعي جيدا محاولات إضعاف هيئة كتابة المحكمة وإستنزاف طاقاتها وهو وعي قديم قدم تلك المحاولات لكنه مصحوب بيقظة معيارها التوجه العام ومستوى الوعي الذي يتمتع به مناضلات ومناضلي العدلية وهو المعيار الذي يفرض علينا اليوم قول "كفى". ويؤكد المكتب التنفيذي على ضرورة إستمرار التعاون والتقدير والإحترام بين جميع مكونات العدالة كما يؤكد على أن مرفق العدالة يتم تدبيره وفق آلية تشاركية بين المؤسستين القضائية والإدارية وهو منفتح على كافة مكونات منظومة العدالة وأي حوار يتعلق بسير مرفق العدالة لا يمكن أن يكون له أي مصداقية أو نتيجة في غياب من يمثل جهاز كتابة المحكمة. عن المكتب التنفيذي رئيس الجمعية عبد الرؤوف بوشوشة

125967126498126484126485127256125968126585
preload 0preload 1preload 2preload 3preload 4preload 5preload 6preload 7preload 8preload 9preload 10preload 11preload 12preload 13preload 14preload 15preload 16preload 17preload 18preload 19preload image 1preload image 2preload image 3preload image 4preload image 5preload image 6preload image 7preload image 8preload image 9preload image 10preload image 11preload image 12preload image 13preload image 14preload image 15preload image 16preload image 17preload image 18preload image 19preload image 20preload image 21preload image 22preload image 23preload image 24preload image 25preload image 26preload image 27preload image 28preload image 29preload image 30preload image 31preload image 32preload image 33preload image 34preload image 35preload image 36preload image 37preload image 38preload image 39preload image 40preload image 41preload image 42preload image 43preload image 44preload image 45preload image 46preload image 47preload image 48preload image 49preload image 50preload image 51preload image 52preload image 53preload image 54preload image 55preload image 56preload image 57preload image 58preload image 59preload image 60preload image 61preload image 62preload Themeimage 0preload Themeimage 1preload Themeimage 2preload Themeimage 3preload Themeimage 4preload Themeimage 5preload Themeimage 6preload Themeimage 7preload Themeimage 8preload Themeimage 9preload Themeimage 10preload Themeimage 11preload Themeimage 12preload Themeimage 13preload Themeimage 14preload Themeimage 15preload Themeimage 16preload Themeimage 17preload Themeimage 18preload Themeimage 19preload Themeimage 20preload Themeimage 21preload Themeimage 22preload Themeimage 23preload Themeimage 24preload Themeimage 25preload Themeimage 26preload Themeimage 27preload Themeimage 28preload Themeimage 29preload Themeimage 30
أحب
أحب
هاها
رائع
حزين
غاضب
لم يعجبنى
Not rated yet.
Please confirm
No
Yes
Information
Ok
PreviousNextHide preview images
Close webpage preview
Loading preview ...
Upload photoUpload pdf
Loading preview ...
Preview of your uploaded imageCancel image upload
*: required field
عرض مسبق للتعليق
Close comment preview
Cancel reply
Your comment will be a reply on the following comment:
Data protection and disclaimer
Data protection report - 8.8.2020, 00:02:18
Https is not enabled
Database is on the same server
Cookies can be refused or acceptedAcceptRefuseCookies are acceptedCookies are not accepted
Search engines are allowed to index comments
Data protection is low (25%)
1
Software declaration
This software has no known backdoors or vulnerabilities that allows third parties access to your data. More about data protection with this commenting- and rating-system: www.toctoc.ch

لا توجد تعليقات



جمعية الصداقة لكتبة المحاكم عدلي مالي إداري

Le 19-04-2020 à 19:04:53
عقد المكتب التنفيذي لجمعية الصداقة لكتبة المحاكم عدلي مالي إداري إجتماعا عاجلا اليوم الخميس 16 أفريل 2020 عقب إطلاعه على الحوار الذي قام به السيد "يوسف بوزاخر" رئيس المجلس الأعلى للقضاء بإذاعة موزاييك أف.أم يوم الإربعاء 15 أفريل 2020 والذي جاء فيه تغيب كلي لجميع المجهودات التي قامت بها هياكل وزارة العدل من أجل ضمان استمرار المرفق القضائي في هاته الظروف العويصة كتغييب جميع المجهودات التي قامت بها جمعية الصداقة لكتبة المحاكم التي لم تدخر أي جهد من أجل ضمان سلامة كل العاملين والمتعاملين مع المرفق القضائي توقيا من الجائحة الخطيرة التي أصابت العالم باسره فيروس كورونا COVID -19 وذلك بتوفير كل المستلزمات الوقائية الموصى بها من قبل وزارة الصحة من مواد تعقيم بشرية وميدانية وأجهزة وقائية ولوجستية سهرت وزارة العدل والإدارة العامة للمصالح المشتركة والإدارات الجهوية للعدل بكامل تراب الجمهورية وبمساندة البلديات المحلية على تجسيدها على أرض الواقع، وتتويجا لمسار نكوصي ترددنا كثيرا قي الرد عليه والتعاطي معه من منطق رهاننا على انتصار دولة المؤسسات. إن المكتب التنفيذي الموسع للجمعية وهو يتابع بقلق بالغ المشهد القطاعي على ضوء مسار تنزيل استقلالية السلطة القضائية وبعد تحذيره السابق من أي قراءة متعسفة وغير واقعية لمشهد الإدارة القضائية التي توجت بالأمرين 395 و 420 لسنة 2018 واطمئنانه الحذر لبعض التوجيهات الداعية لضبط النفس وتحصين وحدة القطاع والحرص على الإنتصار للوطن وقضايا المواطن خلال هاته الجائحة العالمية التي تمر بها جل دول العالم و إنطلاقا من مبدأ التعاون والحس الوطني وأملا في انتصار منطق الدولة الديمقراطية وفق ما عبر عنه الدستور الثاني للجمهورية التي زاوجت دائما بين القضاة وجهاز كتابة المحكمة دون إقصاء أو انتصار لنظرة فئوية واستعلائية ضيقة، يعبر عن صدمته البالغة من تركيبة المجلس الأعلى للقضاء التي اقصت عن سبق إصرار كل ما له علاقة بهيئة كتابة المحكمة لتتحول الهيئة لجهاز تنسيق بين قضاة وزارة العدل وقضاة المجلس الأعلى للقضاء. إننا في جمعية الصداقة لكتبة المحاكم ونحن نضع هذا الحدث في سياقه المرحلي مع ما سبقه وواكبه من رفع لمطالب مادية تخص القضاة دون باقي مكونات جهاز العدالة وأساسا هيئة كتابة المحكمة باسم إستقلالية السلطة القضائية وتحصين جهاز القضاء فإننا نسجل ما يلي : 1 ـ رفضنا لتركيبة المجلس الأعلى للقضاء التي تشكل تغييبا مقصودا لنسبة هامة من ممثلي جهاز العدالة ببلدنا، ونتساءل كيف تتم العضوية؟ وعلى أي أساس؟ وكيف يقصى الشريك الحقيقي لإقامة العدل "هيئة كتابة المحكمة" من تركيبة المجلس الأعلى للقضاء؟ وتغييب دور وزارة العدل في اقصاء سياسي واضح كما عبر عنه رئيس المجلس الأعلى للقضاء في حواره على إذاعة موازييك اف.ام لا لشيء سوى عدم ضم إطارات هيئة كتابة المحكمة. 2 ـ تشديدنا على أن استقلال السلطة القضائية هو مبدأ دستوري تم إقراره لصالح الشعب التونسي وليس امتيازا لفئة مهنية، مع التأكيد أن السلطة القضائية تشمل كل العاملين والمتدخلين في العملية القضائية. 3 ـ استغرابنا الشديد من هذا المنطق الإستعلائي في التعاطي مع هيئة كتابة المحكمة لرئيس المجلس الأعلى للقضاء في حواره المسجل على موازييك اف.ام، خاصة في هذه الظروف وهذا الوقت بالذات الذي قدمت فيه هيئة كتابة المحكمة كل المجهودات والتضحيات في تسيير المرفق القضائي. ـ لماذا تم نكران كل ما عملت جمعية الصداقة لكتبة المحاكم كجمعية مهنية على تقديمه للمرافق القضائية؟ ـ لماذا تم نكران كل مجهودات نساء ورجال العدلية البررة المواصلين للعمل والمؤمنين لحصص الإستمرار رغم المخاطر المحيطة بهم نظرا لطبيعة عملهم وللأشخاص المتعاملين معهم في هذا الظرف الصعب؟ ـ لماذا تم نكران مجهودات جنود العدلية بالإدارة العامة للمصالح المشتركة وبالإدارات الجهوية للعدل بكامل تراب الجمهورية الذين تحملوا جميع المخاطر من أجل التنقل لتوفير وسائل الوقاية والتعقيم بكامل البلاد؟ ـ لماذا العمل على معاكسة الأجواء المهنية والأخوية المتميزة التي تطبع علاقة هيئة كتابة المحكمة بقضاة البلاد في كل المحاكم مما يدفعنا للسؤال حول دوافع القائمين على اذكاء نعرات الذات والفئوية الضيقة ولمصلحة من؟ واذا كانت المصلحة ضيقة وراءها حسابات سياسية لن تمر على العدلين والعدليات باعتبارهم جزء وشريك في إقامة العدل يحققون التوازن صلب الإدارة القضائية؟ 4 ـ اعتبار تصريحات رئيس المجلس الأعلى للقضاء تهدف إلى إعادة هيئة كتابة المحكمة إلى ما قبل الاستعمار وضرب لجميع المكتسبات. 5- نثمن مجهودات وزارة العدل والإدارة العامة للمصالح المشتركة والإدارات الجهوية للعدل ورؤساء ورئيسات الكتبة في تأمين المحاكم في هذا الوقت الصعب والخطير في ظل التصدي لوباء الكورونا. هيئة كتابة المحكمة فخر للعدالة عموما من باب تحمل المسؤولية التاريخية. عن المكتب التنفيذي الموسع رئيس الجمعية عبد الرؤوف بوشوشة

125970126498126484126485127257125971126585
preload 0preload 1preload 2preload 3preload 4preload 5preload 6preload 7preload 8preload 9preload 10preload 11preload 12preload 13preload 14preload 15preload 16preload 17preload 18preload 19preload image 1preload image 2preload image 3preload image 4preload image 5preload image 6preload image 7preload image 8preload image 9preload image 10preload image 11preload image 12preload image 13preload image 14preload image 15preload image 16preload image 17preload image 18preload image 19preload image 20preload image 21preload image 22preload image 23preload image 24preload image 25preload image 26preload image 27preload image 28preload image 29preload image 30preload image 31preload image 32preload image 33preload image 34preload image 35preload image 36preload image 37preload image 38preload image 39preload image 40preload image 41preload image 42preload image 43preload image 44preload image 45preload image 46preload image 47preload image 48preload image 49preload image 50preload image 51preload image 52preload image 53preload image 54preload image 55preload image 56preload image 57preload image 58preload image 59preload image 60preload image 61preload image 62preload Themeimage 0preload Themeimage 1preload Themeimage 2preload Themeimage 3preload Themeimage 4preload Themeimage 5preload Themeimage 6preload Themeimage 7preload Themeimage 8preload Themeimage 9preload Themeimage 10preload Themeimage 11preload Themeimage 12preload Themeimage 13preload Themeimage 14preload Themeimage 15preload Themeimage 16preload Themeimage 17preload Themeimage 18preload Themeimage 19preload Themeimage 20preload Themeimage 21preload Themeimage 22preload Themeimage 23preload Themeimage 24preload Themeimage 25preload Themeimage 26preload Themeimage 27preload Themeimage 28preload Themeimage 29preload Themeimage 30
أحب
أحب
هاها
رائع
حزين
غاضب
لم يعجبنى
Not rated yet.
Please confirm
No
Yes
Information
Ok
PreviousNextHide preview images
Close webpage preview
Loading preview ...
Upload photoUpload pdf
Loading preview ...
Preview of your uploaded imageCancel image upload
*: required field
عرض مسبق للتعليق
Close comment preview
Cancel reply
Your comment will be a reply on the following comment:
Data protection and disclaimer
Data protection report - 8.8.2020, 00:02:18
Https is not enabled
Database is on the same server
Cookies can be refused or acceptedAcceptRefuseCookies are acceptedCookies are not accepted
Search engines are allowed to index comments
Data protection is low (25%)
1
Software declaration
This software has no known backdoors or vulnerabilities that allows third parties access to your data. More about data protection with this commenting- and rating-system: www.toctoc.ch

لا توجد تعليقات



جمعية الصداقة لكتبة المحاكم عدلي مالي إداري

Le 29-03-2020 à 20:01:55
عقد المكتب التنفيذي لجمعية الصداقة لكتبة المحاكم عدلي مالي إداري اجتماعا عاجلا عبر وسائل الاتصال الحديث له مساء يوم الأحد 29 مارس 2020 عقب اطلاعه على المبادرة التشريعية التي تضمنت طلب احالتها بصفة مستعجلة على انظار اللجنة المختصة، وانتهى إلى جملة من الملاحظات حول مشروع قانون جريمة " القذف العلني الإلكترونية" التي تقدم بها مجموعة من النواب لمقاومة ما اعتبروه قذفا علنيا الكترونيا ، وجاء في شرح الأسباب انه يهدف إلى ما سموه "أخلقة" الحياة السياسية حال أنه موجه للعموم ولم يعتمد فيه الجانب السياسي إلا كظرف تشديد. وبغض النظر عما رافق المشروع من شرح واه للأسباب لا غاية له سوى إخفاء الغرض الحقيقي منه ألا وهو خنق حرية التعبير والتضييق على وسائل الاعلام البديل التي لعبت دورا جوهريا في نجاح ثورة الحرية والكرامة ووصل هؤلاء النواب إلى ما هم فيه اليوم من حريات وحقوق. إن المكتب التنفيذي لجمعية الصداقة وبعد قراءة معمقة لفصول المشروع المقترح وموجباته المعلنة يبدي الملاحظات السريعة التالية ان المكتب التنفيذي و هو يتابع بقلق و صدمة بالغة من هذا المشروع الذي صدر في وقت تمر به الأنسانية بوباء دولي و اننا كمكتب تنفيذي نضع هذا الحدث في سياقة و نسجل ما يلي : التذكير بأن النقل المباشر للجلسات العامة لمجلس نواب الشعب كان له دورا سلبيا في نظرة المجتمع للمجلس لما يتخللها من سباب وكلام لا يليق بنواب الشعب وممثليها الذين يفترض فيهم أن يكونوا القدوة الحسنة. رفضنا مثل هاته المبادرات خاصة ان حرية التعبير المقررة بالدستور لا يجوز المساس منها خارج ضوابط الفصل 49 منه ولضرورة واضحة وصريحة تشديدنا على أن المقترح هو في الأصل مبدأ دستوري ليس عليه رقابة تم اقراره لصالح الشعب التونسي و قبوله يرجع بنا الى الدكتاتورية و التضييق على الحقوق و الحريات . استغرابنا من مقترح حق التتبع محصورة لمحكمة تونس و اثقال أعمال محكمة تونس مما يدفعنا لطرح السؤال حوله الغاية منه و دوافع القائمين على اذكاء نعرات الذات و الفئوية الضيقة و لمصلحة من. ان مشروع القانون صيغ بعبارات عامة وفضفاضة وغامضة تتعارض ومبدأ شرعية الجرائم والعقوبات المكرس دستوريا. اوجد المشروع تعريفا جديدا واسعا لجريمة القذف فضلا عما جاء به الفصل 245 م ج الحالي، بل يكفي ان يكون الخبر مشكوكا في صحته بمعنى قد يكون صحيحا وليس هناك ما يجزم انه كاذب وهذا ما من شأنه أن يكون عائقا أمام كل محاولة للقيام بتحليل سياسي أو اقتصادي للوضع العام في البلاد بناء على رؤية توقعية مبنية على معطيات أولية. توسيع مجال التجريم ، فلا بكفي تتبع صاحب الخبر أو التدوينة بل كل متعامل عليها، بالنشر والتوزيع والإرشاد إليها بصفة أصلية أو عرضية ( أعجاب، مشاركة عامة أو خاصة، دعوة الأصدقاء إلى الاطلاع أو المتابعة أو غيرها من الوسائل التي يمكن أن تشير إلى وجود ذلك الخبر أو التدوينة وهذا غير مقبول ولا معقول، هذا فضلا على اللغة الأدبية المعتمدة في صياغة النص. عبر عن حصر التتبع لدى وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بتونس، المرهق بطبيعته بأعباء قطبين قضائيين ومجال تدخل معتبر وسيقع إثقال كاهل النيابة وكتابة المحكمة بمثل هذا التتبع، ويبدو أن من تقدم بالمشروع يشير ضمنا للغرض الرئيسي منها وهو كون "المتضررين" منه هم نواب الشعب قبل غيرهم ولذلك لا يجب إثقال كاهلهم بالتنقل للجهات التي نسوها بمجرد انتخابهم نوابا عنها. مطالبتنا لنواب الشعب التونسي في قبة البرلمان بتحصين الثورة و الدستور التونسي و أن لا يجب أن ينسوا كونهم منبثقين من الشعب ،فيجب أن يكون كل نائب شعب هو ملك للشعب التونسي . أثار المشروع امر غريب ومستحدث وهو إلزام المعني بالأمر، المتهم بنشر قرار التتبع بوسيلة إعلامية، إذ المعلوم أن النشر يتعلق بالأحكام كعقوبة تكميلية وليس بالتتبع، وماذا لو انتهى التتبع بالحفظ أو بعدم سماع الدعوى فهل سيجبر الشاكي على نشر خبر القيام ضده من أجل الادعاء بالباطل؟. أضاف المشروع أن مصاريف النشر تكون على عاتق الدولة وكائن خزينة الدولة ينقصها أعباء جديدة؟. جاء بالمشروع أن العقاب يرفع إلى الضعف اذا وقع أثناء حملة انتخابية أو قبلها بستة أشهر أي قبل الآجال القانونية لفتح باب الترشح، وعليه يجب على كل صاحب تدوينة أن يسأل عن نية السيد في الترشح من عدمه للتفصي من مضاعفة العقاب. اعتبر المشروع أنه لا يمكن أعمال ظروف التخفيف المنصوص عليها بالفصل 53 م ج وهذا فيه مس من السلطة التقديرية للقضاء ويجعل هذه الجريمة أشد خطورة من الجريمة الإرهابية التي يمكن تطبيق ظروف التخفيف فيها. تناسى صاحب المشروع الإشارة إلى أحكام المرسومين 115 و116 المنظمين لقطاع النشر والاعلام وكذلك أحكام الفصل 86 من مجلة الاتصالات الذي يجرم نفس الافعال دون اتخاذ موقف منه بإبقائه أو إلغائه وبناء على ما سبق فإن المكتب التنفيذي : يعتبر أن هذا القانون هو فعلا قانون أَخْلَقَ (بمعنى بَالٍ) لن يهذب الأخلاق بل جاء ليزجر الخلق ويسد الحلق ويمنع النقد وفضح مكامن الفساد والإفساد، وليضرب كل نفس ناقد، ويكمم الأفواه، فهو ضربة لصميم حرية الرأي والتعبير وقمع للمشاركة في الشأن العام وحماية خاصة للفساد ومريديه وزبانيته. وعليه فإن المكتب التنفيذي لجمعية الصداقة يهيب بمكتب مجلس نواب الشعب أن لا يمرر هذا القانون، كما أنه يعول في كل الأحوال على لجان المجلس وجلسته العامة لعدم المصادقة عليه إحتراما للدستور ولتضحيات شعب دفع ثمنا باهظا لينال حريته في الرأي و التعبير والعمل السياسي والمدني. ولا يفوت المكتب التنفيذي لجمعية الصداقة ان يستغل هذه الفرصة ليطالب بوضع ميثاق لأخلاقيات العمل السياسي والتواصل الاجتماعي يبدأ بفرض ضوابط الاحترام المتبادل بين السلط و خاصة بين نواب الشعب أثناء عملهم داخل وخارج المجلس، إذ شهدنا للآسف لإنحدارا خطيرا في مستوى التعامل ولغة الخطاب، كما يجب أن يضبط الميثاق أخلاقيات العمل المدني والتواصل الاجتماعي بما يحفظ حرية الجميع وكرامتهم ويجرم كل تطاول لا أخلاقي وإدعاء كاذب لا سند له في الواقع نهيب مطالبتنا لنواب الشعب التونسي في قبة البرلمان بتحصين الثورة و الدستور التونسي و لا يجب أن ينسوا كونهم منبثقين من الشعب لتجدهم اليوم في حالة انحراف و نسيان لأصلهم، مما يصعب الحوار معهم ويجعلنا نستنتج بسهولة أن نواب الشعب و مؤسسات الدولة لا تحاور إلا ذاتها و تجعل الأمور في منعرج خطير جداً و في سياق الدفاع عن الثورة ومكتسباتها وعن حرمة الدستور نعلن عن اعتزامنا لتسطير برنامج نضالي لإسقاط هذا المقترح سيعلن عنه في صورة تمريره للنقاش. عن المكتب التنفيذي رئيس الجمعية عبدالرؤوف بوشوشة

125973126498126484126485127258125974126585
preload 0preload 1preload 2preload 3preload 4preload 5preload 6preload 7preload 8preload 9preload 10preload 11preload 12preload 13preload 14preload 15preload 16preload 17preload 18preload 19preload image 1preload image 2preload image 3preload image 4preload image 5preload image 6preload image 7preload image 8preload image 9preload image 10preload image 11preload image 12preload image 13preload image 14preload image 15preload image 16preload image 17preload image 18preload image 19preload image 20preload image 21preload image 22preload image 23preload image 24preload image 25preload image 26preload image 27preload image 28preload image 29preload image 30preload image 31preload image 32preload image 33preload image 34preload image 35preload image 36preload image 37preload image 38preload image 39preload image 40preload image 41preload image 42preload image 43preload image 44preload image 45preload image 46preload image 47preload image 48preload image 49preload image 50preload image 51preload image 52preload image 53preload image 54preload image 55preload image 56preload image 57preload image 58preload image 59preload image 60preload image 61preload image 62preload Themeimage 0preload Themeimage 1preload Themeimage 2preload Themeimage 3preload Themeimage 4preload Themeimage 5preload Themeimage 6preload Themeimage 7preload Themeimage 8preload Themeimage 9preload Themeimage 10preload Themeimage 11preload Themeimage 12preload Themeimage 13preload Themeimage 14preload Themeimage 15preload Themeimage 16preload Themeimage 17preload Themeimage 18preload Themeimage 19preload Themeimage 20preload Themeimage 21preload Themeimage 22preload Themeimage 23preload Themeimage 24preload Themeimage 25preload Themeimage 26preload Themeimage 27preload Themeimage 28preload Themeimage 29preload Themeimage 30
أحب
أحب
هاها
رائع
حزين
غاضب
لم يعجبنى
Not rated yet.
Please confirm
No
Yes
Information
Ok
PreviousNextHide preview images
Close webpage preview
Loading preview ...
Upload photoUpload pdf
Loading preview ...
Preview of your uploaded imageCancel image upload
*: required field
عرض مسبق للتعليق
Close comment preview
Cancel reply
Your comment will be a reply on the following comment:
Data protection and disclaimer
Data protection report - 8.8.2020, 00:02:18
Https is not enabled
Database is on the same server
Cookies can be refused or acceptedAcceptRefuseCookies are acceptedCookies are not accepted
Search engines are allowed to index comments
Data protection is low (25%)
1
Software declaration
This software has no known backdoors or vulnerabilities that allows third parties access to your data. More about data protection with this commenting- and rating-system: www.toctoc.ch

لا توجد تعليقات



جمعية الصداقة لكتبة المحاكم عدلي مالي إداري

Le 20-02-2020 à 13:46:44
الحمد لله، تونس في: 20-02-2020 بيـــــــــان توضيحي إن المكتب التنفيذي لجمعية الصداقة لكتبة المحاكم وبعد اطلاعه على نصوص مشروع مجلة الإجراءات الجزائية (م.إ.ج ) في صيغته النهائية، وبعد الاستماع للسيد رئيس الجمعية الذي حضر عدة جلسات عمل مع اعضاء لجنة التنقيح بدعوة من رئيس اللجنة الاستاذ البشير الفرشيشي، فإنه يؤكد أن موقفه الداعم لمشروع مراجعة المجلة في صيغته النهائية تأسس على جملة من المعايير الموضوعية وهي: إن المشروع المقترح تضمن تنزيلا أمينا لأحكام دستور ثورة الحرية والكرامة إذ أنه مبني على فكرة ضمان كرامة الانسان وحريته مع عدم تغييب مقتضيات الحفاظ على النظام العام وأمن المجتمع بما يضمن تحقيق العدالة للجميع فهذا المشروع يجسد بصفة فعلية شعار الجمهورية الثانية: "حرية، كرامة، عدالة، نظام".. كما أن المشروع المقترح يكرس بصفة لا لبس فيه استقلالية جهاز الكتابة عن الاشخاص ويؤكد الطابع المؤسساتي لعمله وارتباطه بمرفق العدالة وحذف جميع العبارات التي من شأنها ان تكرس التبعية الشخصية. تضمن المشروع تشريكا حقيقيا لكتابة المحكمة في تنظيم العمل داخل المرفق القضائي من خلال اشراك رؤساء الكتابة في تحديد مواعيد الجلسات ومكان انعقادها وتوقيت انطلاقها وتنظيمها. جعل المشروع من كاتب المحكمة شاهدا وأمينا حقيقيا على الاجراءات وشريكا فعليا في تطبيق الضمانات الشكلية لسير المحاكمة الجزائية. علاوة على العديد من التفاصيل الهامة التي تجسد تكريسا حقيقيا لمطالب كتبة المحاكم في ضمان استقلاليتهم وتشريكهم في تسيير العدالة، دون أن يغيب عنا أن هناك بعض النقاط التي يتجه تداركها على مستوى النقاش داخل لجان مجلس نواب الشعب عند النظر في هذا المشروع من أجل مزيد تعزيز استقلالية كتابة المحكمة وجعلها شريكا حقيقيا في ضمان المحاكمة العادلة. عن المكتب التنفيذي

125976126498126484126485127259125977126585
preload 0preload 1preload 2preload 3preload 4preload 5preload 6preload 7preload 8preload 9preload 10preload 11preload 12preload 13preload 14preload 15preload 16preload 17preload 18preload 19preload image 1preload image 2preload image 3preload image 4preload image 5preload image 6preload image 7preload image 8preload image 9preload image 10preload image 11preload image 12preload image 13preload image 14preload image 15preload image 16preload image 17preload image 18preload image 19preload image 20preload image 21preload image 22preload image 23preload image 24preload image 25preload image 26preload image 27preload image 28preload image 29preload image 30preload image 31preload image 32preload image 33preload image 34preload image 35preload image 36preload image 37preload image 38preload image 39preload image 40preload image 41preload image 42preload image 43preload image 44preload image 45preload image 46preload image 47preload image 48preload image 49preload image 50preload image 51preload image 52preload image 53preload image 54preload image 55preload image 56preload image 57preload image 58preload image 59preload image 60preload image 61preload image 62preload Themeimage 0preload Themeimage 1preload Themeimage 2preload Themeimage 3preload Themeimage 4preload Themeimage 5preload Themeimage 6preload Themeimage 7preload Themeimage 8preload Themeimage 9preload Themeimage 10preload Themeimage 11preload Themeimage 12preload Themeimage 13preload Themeimage 14preload Themeimage 15preload Themeimage 16preload Themeimage 17preload Themeimage 18preload Themeimage 19preload Themeimage 20preload Themeimage 21preload Themeimage 22preload Themeimage 23preload Themeimage 24preload Themeimage 25preload Themeimage 26preload Themeimage 27preload Themeimage 28preload Themeimage 29preload Themeimage 30
أحب
أحب
هاها
رائع
حزين
غاضب
لم يعجبنى
0
Another user
Not rated yet.
Please confirm
No
Yes
Information
Ok
PreviousNextHide preview images
Close webpage preview
Loading preview ...
Upload photoUpload pdf
Loading preview ...
Preview of your uploaded imageCancel image upload
*: required field
عرض مسبق للتعليق
Close comment preview
Cancel reply
Your comment will be a reply on the following comment:
Data protection and disclaimer
Data protection report - 8.8.2020, 00:02:18
Https is not enabled
Database is on the same server
Cookies can be refused or acceptedAcceptRefuseCookies are acceptedCookies are not accepted
Search engines are allowed to index comments
Data protection is low (25%)
1
Software declaration
This software has no known backdoors or vulnerabilities that allows third parties access to your data. More about data protection with this commenting- and rating-system: www.toctoc.ch

لا توجد تعليقات



جمعية الصداقة لكتبة المحاكم عدلي مالي إداري

Le 19-02-2020 à 16:39:50
عقد المكتب التنفيذي لجمعية الصداقة لكتبة المحاكم عدلي مالي اداري اجتماعا له مساء يوم الأربعاء 19 فيفري 2020 بمقر الجمعية عقب جلسات علمية مع لجنة مراجعة مجلة الإجراءات الجزائية وبعد نقاش تقييمي عميق مستحضر لكل التحديات التي تطوق إطارنا ولتوصيات الأخيرة في لجنة الحقوق و الحريات كنا خلالها حريصين على إبداء كل مؤشرات حسن النية منطلقين من تراكماتنا الإيجابية في تحصين أجواء مجلة الإجراءات الجزائية ومؤمنين بعدالة ضامنة للمواطنة ومشروعية مطالب هيئة كتابة المحكمة وإمكانيات تحقيقهما على قاعدة متطلبات الإصلاح الحقيقي لمنظومة العدالة وفي حدود ما تتيحه الإمكانيات القانونية لتحقيق العدالة و الحقوق و الحريات ، فان المكتب التنفيذي يسجل مايلي: تضامنه المطلق و اللامشروط مع لجنة مراجعة مجلة الإجراءات الجزائية. يثمن مضامين الجلسات والتزاماتها المتبادلة خاصة في مراجعتها على مستوى اللجنة و وزارة العدل و رئاسة الحكومة. يتطلع للإسراع بالحسم في مجلة الإجراءات الجزائية و ذلك بعرضها على مجلس نواب الشعب . يجدد تشبته بمتابعة الحوار المعمق مع لجنة التشريع العام لابداء الراي في بعض النقاط يعلن المكتب التنفيذي استعداده لخوض كافة الاشكال النضالية للدفاع عن مشروع مجلة الإجراءات الجزائية . عن المكتب التنفيذي

125979126498126484126485127260125980126585
preload 0preload 1preload 2preload 3preload 4preload 5preload 6preload 7preload 8preload 9preload 10preload 11preload 12preload 13preload 14preload 15preload 16preload 17preload 18preload 19preload image 1preload image 2preload image 3preload image 4preload image 5preload image 6preload image 7preload image 8preload image 9preload image 10preload image 11preload image 12preload image 13preload image 14preload image 15preload image 16preload image 17preload image 18preload image 19preload image 20preload image 21preload image 22preload image 23preload image 24preload image 25preload image 26preload image 27preload image 28preload image 29preload image 30preload image 31preload image 32preload image 33preload image 34preload image 35preload image 36preload image 37preload image 38preload image 39preload image 40preload image 41preload image 42preload image 43preload image 44preload image 45preload image 46preload image 47preload image 48preload image 49preload image 50preload image 51preload image 52preload image 53preload image 54preload image 55preload image 56preload image 57preload image 58preload image 59preload image 60preload image 61preload image 62preload Themeimage 0preload Themeimage 1preload Themeimage 2preload Themeimage 3preload Themeimage 4preload Themeimage 5preload Themeimage 6preload Themeimage 7preload Themeimage 8preload Themeimage 9preload Themeimage 10preload Themeimage 11preload Themeimage 12preload Themeimage 13preload Themeimage 14preload Themeimage 15preload Themeimage 16preload Themeimage 17preload Themeimage 18preload Themeimage 19preload Themeimage 20preload Themeimage 21preload Themeimage 22preload Themeimage 23preload Themeimage 24preload Themeimage 25preload Themeimage 26preload Themeimage 27preload Themeimage 28preload Themeimage 29preload Themeimage 30
أحب
أحب
هاها
رائع
حزين
غاضب
لم يعجبنى
Not rated yet.
Please confirm
No
Yes
Information
Ok
PreviousNextHide preview images
Close webpage preview
Loading preview ...
Upload photoUpload pdf
Loading preview ...
Preview of your uploaded imageCancel image upload
*: required field
عرض مسبق للتعليق
Close comment preview
Cancel reply
Your comment will be a reply on the following comment:
Data protection and disclaimer
Data protection report - 8.8.2020, 00:02:18
Https is not enabled
Database is on the same server
Cookies can be refused or acceptedAcceptRefuseCookies are acceptedCookies are not accepted
Search engines are allowed to index comments
Data protection is low (25%)
1
Software declaration
This software has no known backdoors or vulnerabilities that allows third parties access to your data. More about data protection with this commenting- and rating-system: www.toctoc.ch

لا توجد تعليقات



جمعية الصداقة لكتبة المحاكم عدلي مالي إداري

Le 25-12-2019 à 19:47:47
ص : 730 /01/2019 تونس في :25/12/ 2019 بـــــــــــــــــــــــــــــلاغ تعلم جمعية الصداقة لكتبة المحاكم عدلي مالي إداري العضوة بالاتحاد الأوروبي لكتبة المحاكم ،إلى الرأي العام المحلي و الجهوي والوطني،انه وبعد تسجيل حالات لا إنسانية تتعارض مع مبدأ العدل و الإنصاف، نظرا للوضع الكارثي لبناية محكمة ناحية حي التضامن وظروف العمل بها خاصة و أنها تقع في حي سكني تضّر بالأجوار و تطل على غرف نوم و قاعات الاستحمام و المطابخ كما أن أصوات الجيران أحيانا تمس بجسم العدالة ، وبعد نقاش مستفيض، فإنها تسجل ما يلي : أولا: نطالب وزارة العدل بإيجاد مقّر أخر للمحكمة يشترط فيه ،توفره على الظروف المناسبة للعمل. ثانيا : نعلن عن انخراطنا في جملة من الحمالات لإعلام والي أريانة و المجلس البلدي و رئاسة الحكومة و مجلس نواب الشعب و إثارة القضية للرأي العام . ثالثا : نتساءل عن مدى توفر شروط الحماية القانونية لموظفي و إطارات وزارة العدل بالنظر لجسامة الأعباء الملقاة على عاتقهم في إطار القيام بوظائفهم اليومية داخل وخارج المحكمة. رابعا : نناشد كافة مناضلات و مناضلي الجمعية إلى التحلي بروح المسؤولية. ودمتم للنضال أوفياء رئيس الجمعية عبدالرؤوف بوشوشة

125982126498126484126485127261125983126585
preload 0preload 1preload 2preload 3preload 4preload 5preload 6preload 7preload 8preload 9preload 10preload 11preload 12preload 13preload 14preload 15preload 16preload 17preload 18preload 19preload image 1preload image 2preload image 3preload image 4preload image 5preload image 6preload image 7preload image 8preload image 9preload image 10preload image 11preload image 12preload image 13preload image 14preload image 15preload image 16preload image 17preload image 18preload image 19preload image 20preload image 21preload image 22preload image 23preload image 24preload image 25preload image 26preload image 27preload image 28preload image 29preload image 30preload image 31preload image 32preload image 33preload image 34preload image 35preload image 36preload image 37preload image 38preload image 39preload image 40preload image 41preload image 42preload image 43preload image 44preload image 45preload image 46preload image 47preload image 48preload image 49preload image 50preload image 51preload image 52preload image 53preload image 54preload image 55preload image 56preload image 57preload image 58preload image 59preload image 60preload image 61preload image 62preload Themeimage 0preload Themeimage 1preload Themeimage 2preload Themeimage 3preload Themeimage 4preload Themeimage 5preload Themeimage 6preload Themeimage 7preload Themeimage 8preload Themeimage 9preload Themeimage 10preload Themeimage 11preload Themeimage 12preload Themeimage 13preload Themeimage 14preload Themeimage 15preload Themeimage 16preload Themeimage 17preload Themeimage 18preload Themeimage 19preload Themeimage 20preload Themeimage 21preload Themeimage 22preload Themeimage 23preload Themeimage 24preload Themeimage 25preload Themeimage 26preload Themeimage 27preload Themeimage 28preload Themeimage 29preload Themeimage 30
أحب
أحب
هاها
رائع
حزين
غاضب
لم يعجبنى
Not rated yet.
Please confirm
No
Yes
Information
Ok
PreviousNextHide preview images
Close webpage preview
Loading preview ...
Upload photoUpload pdf
Loading preview ...
Preview of your uploaded imageCancel image upload
*: required field
عرض مسبق للتعليق
Close comment preview
Cancel reply
Your comment will be a reply on the following comment:
Data protection and disclaimer
Data protection report - 8.8.2020, 00:02:18
Https is not enabled
Database is on the same server
Cookies can be refused or acceptedAcceptRefuseCookies are acceptedCookies are not accepted
Search engines are allowed to index comments
Data protection is low (25%)
1
Software declaration
This software has no known backdoors or vulnerabilities that allows third parties access to your data. More about data protection with this commenting- and rating-system: www.toctoc.ch

لا توجد تعليقات



جمعية الصداقة لكتبة المحاكم عدلي مالي إداري

Le 23-12-2019 à 19:47:04
بلاغ توضيحي إن ما ينادي به السادة القضاة المحترمين و المنزهين عن كل الشبهات من أجل ترسيخ تبعية كتابة المحكمة للقضاة بمناسبة إعداد مشروع لتنقيح قانونهم الأساسي يخالف ما جاءت به أحكام الأمرين 395 لسنة 2018 و 420 لسنة 2018 اللذين ينصان على استقلالية إدارة القضاء على القضاة و هذا التوجه الذي اتبعه السادة القضاة يتنافى مع مبدأ توازي الصيغ و الشكليات كما أن مقترح صندوق تحسين جودة العدالة يجب أن يشتمل على كل اصناف الإدارة القضائية من قضاة و كتبة محاكم ..... وندعوا المجلس الأعلى للقضاء لفتح قنوات الحوار بين القضاة و كتبة المحاكم و قد وجهنا مراسلات لرئيس المجلس الأعلى للقضاء للغرض. كما نثير الانتباه مجددا لجمعية القضاة التونسيين أن الارتقاء بمرفق العدالة و تحقيق الولوج الميسر المرتفقين للقضاء في شروط تضمن كرامتهم الإنسانية تستدعى التعاون المشترك بين قضاة و كتبة محاكم. و إننا كجمعية الصداقة لكتبة المحاكم عدلي مالي إداري العضوة بالاتحاد الأوروبي لكتبة المحاكم نندد بهذا التمشي الذي لا يبشر بخير و يتعارض مع النضالات و التضحيات التي قدمها رجال و نساء بررة لتحقيق تلك الاستقلالية. و في الأخير ندعو كل الموظفين و الموظفات إلى الالتفاف حول اطاركم الجمعايتي العتيد مع التعبئة الشاملة و المستمرة لخوض كل الأشكال النضالية المشروعة التى نراها مناسبة للتصدي لكل من سوالت له نفسه المس من هيئة كتابة المحكمة داخل المنظومة القضائية عبدالرؤوف بوشوشة رئيس جمعية الصداقة لكتبة المحاكم عدلي مالي إداري

125985126498126484126485127262125986126585
preload 0preload 1preload 2preload 3preload 4preload 5preload 6preload 7preload 8preload 9preload 10preload 11preload 12preload 13preload 14preload 15preload 16preload 17preload 18preload 19preload image 1preload image 2preload image 3preload image 4preload image 5preload image 6preload image 7preload image 8preload image 9preload image 10preload image 11preload image 12preload image 13preload image 14preload image 15preload image 16preload image 17preload image 18preload image 19preload image 20preload image 21preload image 22preload image 23preload image 24preload image 25preload image 26preload image 27preload image 28preload image 29preload image 30preload image 31preload image 32preload image 33preload image 34preload image 35preload image 36preload image 37preload image 38preload image 39preload image 40preload image 41preload image 42preload image 43preload image 44preload image 45preload image 46preload image 47preload image 48preload image 49preload image 50preload image 51preload image 52preload image 53preload image 54preload image 55preload image 56preload image 57preload image 58preload image 59preload image 60preload image 61preload image 62preload Themeimage 0preload Themeimage 1preload Themeimage 2preload Themeimage 3preload Themeimage 4preload Themeimage 5preload Themeimage 6preload Themeimage 7preload Themeimage 8preload Themeimage 9preload Themeimage 10preload Themeimage 11preload Themeimage 12preload Themeimage 13preload Themeimage 14preload Themeimage 15preload Themeimage 16preload Themeimage 17preload Themeimage 18preload Themeimage 19preload Themeimage 20preload Themeimage 21preload Themeimage 22preload Themeimage 23preload Themeimage 24preload Themeimage 25preload Themeimage 26preload Themeimage 27preload Themeimage 28preload Themeimage 29preload Themeimage 30
أحب
أحب
هاها
رائع
حزين
غاضب
لم يعجبنى
Not rated yet.
Please confirm
No
Yes
Information
Ok
PreviousNextHide preview images
Close webpage preview
Loading preview ...
Upload photoUpload pdf
Loading preview ...
Preview of your uploaded imageCancel image upload
*: required field
عرض مسبق للتعليق
Close comment preview
Cancel reply
Your comment will be a reply on the following comment:
Data protection and disclaimer
Data protection report - 8.8.2020, 00:02:18
Https is not enabled
Database is on the same server
Cookies can be refused or acceptedAcceptRefuseCookies are acceptedCookies are not accepted
Search engines are allowed to index comments
Data protection is low (25%)
1
Software declaration
This software has no known backdoors or vulnerabilities that allows third parties access to your data. More about data protection with this commenting- and rating-system: www.toctoc.ch

لا توجد تعليقات



جمعية الصداقة لكتبة المحاكم عدلي مالي إداري

Le 14-11-2019 à 05:46:52
Qu’en est-il des greffiers des tribunaux dans la version préliminaire du projet de loi organique sur la magistrature et sa charte de déontologie ? L’amélioration de la justice dépend de l’optimisation des ressources humaines disponibles et de leur bonne exploitation. Le bureau des greffes peut contribuer effectivement à la réalisation des objectifs des réformes sous réserve de veiller à de bonnes formations et spécialisation. 1. Que devient le greffier aujourd’hui dans le projet de loi qui va être promulgué ? 2. Quel est le rôle du greffier au sein des composantes de l’organisation judiciaire et de ses instances ? 3. Quel rôle peut jouer le greffier pour une bonne gouvernance et la gestion interne des tribunaux ? 4. Est-ce que le greffier fait partie de l’institution judiciaire ou est-ce un corps d’assistance soumis à hiérarchie ? 5. Quelle place pour les greffiers des tribunaux entre pouvoirs exécutif et législatif ? 6. Quelles mesures engager pour établir une administration judiciaire vraiment professionnelle et qualifiée ? 7. Qui désigne les supérieurs des greffiers au sein des tribunaux ? 8. Qui est l’administrateur d’un tribunal, quelle est sa mission¸ comment est-il nommé ? 9. Quelle compétence est celle du greffier aux termes du décret gouvernemental n° 420 - 2018 du 7 mai 2018, portant organisation des greffes des juridictions de l'ordre judiciaire et fixant les conditions d'attribution et de retrait des emplois fonctionnels spécifiques les concernant et de quoi s’agit-il ? 10. Pourquoi le rôle du greffier a été limitéen qualité de délégué au sein de la commission restreinte du tribunal ? 11. Où en est-on de la représentation des greffiers au sein de la dite commission ? 12. Comment se fait-il que des discussions liées aux affaires judiciaires puissent se tenir en l’absence du greffier ou de son délégué ? 13. Quel est le sens du projet de loi organique pour ce qui regarde la discipline au travail en lien avec les greffiers ? 14. Comment se fait-il que dans la pratique du ministère de la justice la subordination des greffiers soit imposée au motif de l’indépendance du pouvoir judiciaire ? 15. Quelles situations d’incompatibilité pour le corps des greffiers ? 16. Est-ce que le fait de subordonner les actes purement administratifs du greffier à la tutelle des magistrats ne serait pas une manière détournée d’accentuer la hiérarchie entre les deux corps ?

125988126498126484126485127263125989126585
preload 0preload 1preload 2preload 3preload 4preload 5preload 6preload 7preload 8preload 9preload 10preload 11preload 12preload 13preload 14preload 15preload 16preload 17preload 18preload 19preload image 1preload image 2preload image 3preload image 4preload image 5preload image 6preload image 7preload image 8preload image 9preload image 10preload image 11preload image 12preload image 13preload image 14preload image 15preload image 16preload image 17preload image 18preload image 19preload image 20preload image 21preload image 22preload image 23preload image 24preload image 25preload image 26preload image 27preload image 28preload image 29preload image 30preload image 31preload image 32preload image 33preload image 34preload image 35preload image 36preload image 37preload image 38preload image 39preload image 40preload image 41preload image 42preload image 43preload image 44preload image 45preload image 46preload image 47preload image 48preload image 49preload image 50preload image 51preload image 52preload image 53preload image 54preload image 55preload image 56preload image 57preload image 58preload image 59preload image 60preload image 61preload image 62preload Themeimage 0preload Themeimage 1preload Themeimage 2preload Themeimage 3preload Themeimage 4preload Themeimage 5preload Themeimage 6preload Themeimage 7preload Themeimage 8preload Themeimage 9preload Themeimage 10preload Themeimage 11preload Themeimage 12preload Themeimage 13preload Themeimage 14preload Themeimage 15preload Themeimage 16preload Themeimage 17preload Themeimage 18preload Themeimage 19preload Themeimage 20preload Themeimage 21preload Themeimage 22preload Themeimage 23preload Themeimage 24preload Themeimage 25preload Themeimage 26preload Themeimage 27preload Themeimage 28preload Themeimage 29preload Themeimage 30
أحب
أحب
هاها
رائع
حزين
غاضب
لم يعجبنى
0
Another user
Not rated yet.
Please confirm
No
Yes
Information
Ok
PreviousNextHide preview images
Close webpage preview
Loading preview ...
Upload photoUpload pdf
Loading preview ...
Preview of your uploaded imageCancel image upload
*: required field
عرض مسبق للتعليق
Close comment preview
Cancel reply
Your comment will be a reply on the following comment:
Data protection and disclaimer
Data protection report - 8.8.2020, 00:02:18
Https is not enabled
Database is on the same server
Cookies can be refused or acceptedAcceptRefuseCookies are acceptedCookies are not accepted
Search engines are allowed to index comments
Data protection is low (25%)
1
Software declaration
This software has no known backdoors or vulnerabilities that allows third parties access to your data. More about data protection with this commenting- and rating-system: www.toctoc.ch

لا توجد تعليقات



جمعية الصداقة لكتبة المحاكم عدلي مالي إداري

Le 17-09-2019 à 18:59:18
بـــــــــــلاغ تفاعلا والقضايا الانية المطروحة على جدول أعمال هيئة كتابة المحكمة والتي تتطلب ردا حاسما من قبل جمعيتنا وطنيا وجهويا ومحليا، قرر المكتب التنفيذي و 19 فرع جهوي منتشر وطنيا من الشمال الي الجنوب، اليوم الخميس 12 سبتمبر 2019 ، حيث تم استعراض ماتعيشه مختلف المحاكم على طول الخريطة القضائية وعرضها ( من الشمال الي الجنوب )، من مشاكل ناتجة عن محاولة جهات معينة الاستفراد بالقرار داخل القطاع وجعل هيئة كتابة المحكمة ملحقة لها في ضرب سافر لمبدأ استقلالية السلط . وكذا على تماطل وزارة العدل في تنفيذ مخرجات قطاعية بشأن اخراج الامر المحدث للمدرسة الوطنية لكتبة المحاكم ، كما توقف الكلام في نقطة مفصلية عند ما يعنيه الامر 420 لسنة 2018 من تضييق ممنهج، يثير كثير علامات الاستفهام حول مدى وعي السلطة القضائية باحترام القانون في التعاطي مع استقلالية السلط، ودورها الدستوري. حيث أنه وفي خطوة غير محسوبة النتائج والمألات ومباشرة بعد صدور الأمر الحكومي عدد 420 لسنة 2018 المؤرخ في 7 ماي 2018 و المتعلق بتنظيم كنابات المحاكم من الصنف العدلي و ضبط الخطط الوظيفية الخاصة بها و الإعفاء منها قدمت جمعية القضاة التونسيين في شخص رئيسها ضد رئيس الحكومة و وزير العدل قضية لدي المحكمة الإدارية تحت عدد 156314 طعنا في الأمر قصد الغائه استادا علي القانون عدد 29 لسنة 1967 المؤرخ في 14 جويلية 1967 المتعلق بنظام القضاء و المجلس الأعلى للقضاء و القانون الأساسي للقضاة. إن جمعية الصداقة لكتبة المحاكم عدلي مالي اداري وهي تحي عاليا كل مناضلات ومناضلي الجمعية من الشمال الي الجنوب على انخراطهم الجماعي في الخطوات النضالية والتنظيمية لإطارنا، فإننا نعلن للرأي العام الوطني والقطاعي ما يلي: دوليا المشاركة في مؤتمر البرتغال الخاص بالمنظمات العضوة في الاتحاد الأوروبي لكتبة المحاكم تحت راية المجلس الأوروبي المشاركة في الجنة الاقتصادية و الاجتماعية الأوروبية في خصوص تحسين جودة العدالة بتونس طلب عقد اجتماع في لجنة الحقوق و الحريات من أجل التعريف بالقضية عدد 156314 المرفوعة من قبل جمعية القضاة التونسيين في شخص رئيسها ضد رئيس الحكومة و وزير العدل من اجل الغاء الأمر الحكومي عدد 420 لسنة 420 لسمو 2018 المؤرخ في 7 ماي 2018 وطنـــــــــــــــــــــيا  ـــ تثمين للخطوات النضالية من قبل فرع المنستير في مواجهة قوى التضييق والتحكم، واستنكاره للإرهاب الممارس على الموظفين ببقية المحاكم.  ــــ دعوت وزارة العدل إلى الاستجابة العاجلة وخاصة بالإسراع في اصدار الأمر المحدث للمدرسة الوطنية لكتبة المحاكم ، مع التنفيذ الفوري. جهويا  ـــ التضامن المطلق و اللامشروط مع فرع الجمعية بالمنستير و المطالب المشروعة لكتبة المحاكم الإداريين و الماليين في معركتهم البطولية و المطالب المشروعة للفرع الجامعي للجامعة العامة للعدلية التابعة لاتحاد الشغل و خاصة في النقطة للتوقيت بنظام الحصة الواحدة و ذلك من أجل ايجاد فضاء مناسب للعمل يضمن الحق المقدس في الحياة للموظفين والمرتفقين، هذا الحق الذي أصبح مهددا مع بنايات المحاكم الحالية التي تنعدم فيها أبسط شروط الكرامة الانسانية.  ــــ تثمينا وانخراطنا الفعلي في الخطوات التنظيمية والنضالية . في الأخير و بعد الاستشارة و تكليفنا رسميا قررت الجمعية تعيين لسان دفاع وطني و دولي في القضية عدد 156314 المنشورة في المحكمة الإدارية كما ندعو كل الموظفين والموظفات إلى الالتفاف حول إطارهم جمعية الصداقة لكتبة المحاكم، مع التعبئة الشاملة والمستمرة لخوض كل الأشكال النضالية المشروعة التي نراها مناسبة للتصدي لكل من سولت له نفسه المس بهيئة كتابة المحكمة. . عبدالرؤوف بوشوشة رئيس الجمعية

125991126498126484126485127264125992126585
preload 0preload 1preload 2preload 3preload 4preload 5preload 6preload 7preload 8preload 9preload 10preload 11preload 12preload 13preload 14preload 15preload 16preload 17preload 18preload 19preload image 1preload image 2preload image 3preload image 4preload image 5preload image 6preload image 7preload image 8preload image 9preload image 10preload image 11preload image 12preload image 13preload image 14preload image 15preload image 16preload image 17preload image 18preload image 19preload image 20preload image 21preload image 22preload image 23preload image 24preload image 25preload image 26preload image 27preload image 28preload image 29preload image 30preload image 31preload image 32preload image 33preload image 34preload image 35preload image 36preload image 37preload image 38preload image 39preload image 40preload image 41preload image 42preload image 43preload image 44preload image 45preload image 46preload image 47preload image 48preload image 49preload image 50preload image 51preload image 52preload image 53preload image 54preload image 55preload image 56preload image 57preload image 58preload image 59preload image 60preload image 61preload image 62preload Themeimage 0preload Themeimage 1preload Themeimage 2preload Themeimage 3preload Themeimage 4preload Themeimage 5preload Themeimage 6preload Themeimage 7preload Themeimage 8preload Themeimage 9preload Themeimage 10preload Themeimage 11preload Themeimage 12preload Themeimage 13preload Themeimage 14preload Themeimage 15preload Themeimage 16preload Themeimage 17preload Themeimage 18preload Themeimage 19preload Themeimage 20preload Themeimage 21preload Themeimage 22preload Themeimage 23preload Themeimage 24preload Themeimage 25preload Themeimage 26preload Themeimage 27preload Themeimage 28preload Themeimage 29preload Themeimage 30
أحب
أحب
هاها
رائع
حزين
غاضب
لم يعجبنى
Not rated yet.
Please confirm
No
Yes
Information
Ok
PreviousNextHide preview images
Close webpage preview
Loading preview ...
Upload photoUpload pdf
Loading preview ...
Preview of your uploaded imageCancel image upload
*: required field
عرض مسبق للتعليق
Close comment preview
Cancel reply
Your comment will be a reply on the following comment:
Data protection and disclaimer
Data protection report - 8.8.2020, 00:02:19
Https is not enabled
Database is on the same server
Cookies can be refused or acceptedAcceptRefuseCookies are acceptedCookies are not accepted
Search engines are allowed to index comments
Data protection is low (25%)
1
Software declaration
This software has no known backdoors or vulnerabilities that allows third parties access to your data. More about data protection with this commenting- and rating-system: www.toctoc.ch

لا توجد تعليقات



جمعية الصداقة لكتبة المحاكم عدلي مالي إداري

Le 03-09-2019 à 05:33:59
بـــــلاغ على ضوء التجاوزات الخطيرة ، تم خلالها تدارس صوت القواعد وسبل التعاطي والتجاوب مع ندائها الداعي الى التضامن والدعم والمساندة لما تـتــعــرض لـه رئيسة الفرع الجهوي لجمعية الصداقة لكتبة المحاكم عدلي مالي اداري بالمنستير ، الكاتبة العامة المساعدة للنقابة الأساسية بالجامعة العامة للعدلية التابعة لاتحاد الشغل من تضييق وترهيب ، وبعد نقاش مستفيض مع القواعد ، فاننا نسجل ما يلي : - تضامننا المطلق والــلامــشــروط مــع رئيسة كتابة ناحية المنستير فيما تتعرض لها من هجمة شرسة على العمل النقابي و الجمعياتي الجاد وذلك بالتضييق السافر والترهيب الممارس . - ادانتنا لشتى المضايقات والتصرفات اللامسؤولة التي لطالما تمادت في سلوكها الــمــسؤولة القضائية بناحية المنستير بتجاوز صلاحياتها القانونية بضرب روح الأمر 420 لسنة 2018 خاصة بعد صدور حكم ضد جمعية القضاة التونسيين من المحكمة الإدارية و التي ينص صارحة من حيث المبدأ الدستوري بالفصل بين السلطة القضائية و التنفيذية. (تعهد لرؤساء كتابات المحاكم بمهام التسيير والمراقبة وتنسيق أعمال كتابات المحاكم تحت سلطة المدير الجهوي العدل و التعريف بإمضاءات كتبة المحاكم الراجعين لهم بالنظر إليه عند تسليم نسخ الأحكام التنفيذية والمجردة ومختلف الشهائد الإدارية .) - رفــضنا الـــتـــام والــمـطــلـق للـقـرارات الانـتـقامية التي تستهدف الاستقرار الــمــهـني والــنــفسي لهيئة كتابة المحكمة . - نـعــلـن انخراطنا في فتح و تشكيل جبهة قطاعية و الدخول في العديد من التحركات . - دعــــوتنا كــافة الـــمـــناضـــلات والمناضلين بمحاكم المنستير للمشاركة المكثفة في الجبهة القطاعية ، و التـــعــبـئـة ورص الصـفوف للــتــصدي لـكـل ما يـمـس ســــلامــــــة وكـــــــرامة وأمـــن وحــقوق هيئة كــتـابة المحكمة ، والـــتـفافهم حول اطارهم العتيد . عن المكتب التنفيذي الموسع رئيس الجمعية عبدالرؤوف بوشوشة

125994126498126484126485127265125995126585
preload 0preload 1preload 2preload 3preload 4preload 5preload 6preload 7preload 8preload 9preload 10preload 11preload 12preload 13preload 14preload 15preload 16preload 17preload 18preload 19preload image 1preload image 2preload image 3preload image 4preload image 5preload image 6preload image 7preload image 8preload image 9preload image 10preload image 11preload image 12preload image 13preload image 14preload image 15preload image 16preload image 17preload image 18preload image 19preload image 20preload image 21preload image 22preload image 23preload image 24preload image 25preload image 26preload image 27preload image 28preload image 29preload image 30preload image 31preload image 32preload image 33preload image 34preload image 35preload image 36preload image 37preload image 38preload image 39preload image 40preload image 41preload image 42preload image 43preload image 44preload image 45preload image 46preload image 47preload image 48preload image 49preload image 50preload image 51preload image 52preload image 53preload image 54preload image 55preload image 56preload image 57preload image 58preload image 59preload image 60preload image 61preload image 62preload Themeimage 0preload Themeimage 1preload Themeimage 2preload Themeimage 3preload Themeimage 4preload Themeimage 5preload Themeimage 6preload Themeimage 7preload Themeimage 8preload Themeimage 9preload Themeimage 10preload Themeimage 11preload Themeimage 12preload Themeimage 13preload Themeimage 14preload Themeimage 15preload Themeimage 16preload Themeimage 17preload Themeimage 18preload Themeimage 19preload Themeimage 20preload Themeimage 21preload Themeimage 22preload Themeimage 23preload Themeimage 24preload Themeimage 25preload Themeimage 26preload Themeimage 27preload Themeimage 28preload Themeimage 29preload Themeimage 30
أحب
أحب
هاها
رائع
حزين
غاضب
لم يعجبنى
Not rated yet.
Please confirm
No
Yes
Information
Ok
PreviousNextHide preview images
Close webpage preview
Loading preview ...
Upload photoUpload pdf
Loading preview ...
Preview of your uploaded imageCancel image upload
*: required field
عرض مسبق للتعليق
Close comment preview
Cancel reply
Your comment will be a reply on the following comment:
Data protection and disclaimer
Data protection report - 8.8.2020, 00:02:19
Https is not enabled
Database is on the same server
Cookies can be refused or acceptedAcceptRefuseCookies are acceptedCookies are not accepted
Search engines are allowed to index comments
Data protection is low (25%)
1
Software declaration
This software has no known backdoors or vulnerabilities that allows third parties access to your data. More about data protection with this commenting- and rating-system: www.toctoc.ch

لا توجد تعليقات



جمعية الصداقة لكتبة المحاكم عدلي مالي إداري

Le 10-04-2019 à 18:00:02
بلاغ إخباري لا بديل عن استقلالية هيئة كتابة المحكمة تخبر جمعية الصداقة لكتبة المحاكم عدلي مالي إداري علي ضوء التطورات الأخيرة التي تزامنت فيها مستجدات المسار التشريعي و علي رأسها القانون الأساسي للقضاة و قانون محكمة المحاسبات مع مستجدات الواقع المهني الذي يعرف تطاولا و هجوما غير مسبوق علي كتابة المحكمة من طرف العديد من المنتسبين لمهن قضائية شتي ، بجميع محاكم تونس بل أن البعض لجأ إلي وسائل الإعلام ليروج أفكاره التي تتجاوز الطموح المشروع في تأييده لفرض وصاية بعدما استعصي فرضه واقعا و هو ما تعتبره محاولات للإجهاز على ما تبقي من كرامة كتابة المحكمة و إعلان عهد الاستكتاب . إن جمعية الصداقة لكتبة المحاكم عدلي مالي إداري و هي تتابع ببالغ أسفها و قلقها الشديد من الاستهداف الخطير لهيئتنا العتيدة لإخضاعها و إحكام القبضة عليها ينهي كل أحلامها و تطلعات الأحرار فان الجمعية تدق ناقوس الخطر لما يحاك كتبة المحاكم في السر و العلن لتركيعها في وقت تتمسك به السلطة القضائية بالاستقلالية بالمجلس الأعلى للقضاء و بنظامها الأساسي و بالمهام المنطوة بها إدارة قضائية خاضعة للسلطة التنفيذية . أيها المناضلون أيتها المناضلات إنها لحظة حاسمة قبل الانهيار و النكسة المحتملة يستشعرها كل مناضل صادق استفزته الكرامة و دماء العزة التي تجري في عروقه بنبضات الحرية و فخر الانتماء لهيئة يراد لها التصفية القضائية في مرحلة تاريخية مفصلية تستوجب منا رص الصفوف و رفع مستوى التعبئة و اليقظة و العمل بشكل جاد و موحد و مسؤول لتحصين ما بقي من استقلالية هيئة كتابة المحكمة لكل هذا و لأجله فان الجمعية تسجل ما يلي : أولا : تمسكها المطلق باستقلالية هيئة كتابة المحكمة و بالأمرين 420 و 395 لسنة 2018 كمطلب جوهري لكل العدليين و العدليات و أي مساس بهم سيفتح القطاع للمجهول . ثانيا : مناشدتها للاتحاد العام التونسي للشغل و الاتحاد الدولي للنقابات و مراسلتهم للضغط علي الزناد و النزول للواقع و الالتحام مع صراخ القواعد و التحرك بكل قوة و في كل الاتجاهات باعتبارهم الحارس الأمين لمطلب الاستقلالية. ثالثا : نناشد كل الشرفاء الأحرار و الحرائر هذا القطاع في كل قواعدنا الصامدة استشعار راهنية الاستقلالية لتعزيز الدفاع عن موقع هيئة كتابة المحكمة باعتبار المرحلة تشريعية مفصلية في تاريخ الجهاز خصوصا و العدالة عموما. رابعا : اعتبارها أن الحركية و النضال الذي حقق الأمريين 420 و 395 لسنة 2018 بإمكانه أن يحقق إطارا قانونيا مميزا للجهاز بمزيد من النضال و بإقرار مختلف أشكاله و أن أي ردة تشريعية ستعيد هيئة كتابة المحكمة ما قبل الاستعمار و ضرب جميع ماراكمته هيئة كتابة المحكمة من المكتسبات . خامسا : تاكيدها أن الدفاع عن الاستقلالية ليس مزايدة علي من أي كان وخوضها إيمانا بها و شرف و أمانة و من باب تحمل المسؤولية التاريخية. سادسا : تقريرها مراسلة الإتحاد الأوروبي لكتبة المحاكم و المجلس الأوروبي في هذا الشأن و رفع العديد من الملحوظات الكتابية و رفع مكتوب لمجلس النواب التونسي و الأوروبي في خصوص وضع كتابة المحكمة تحت وصاية سلطتين التنفيذية و القضائية و استباحة المعطيات الشخصية لكتاب المحكمة. سابعا : تقرر الجمعية إبقاء بلاغاتها مفتوحة و استعدادها لخوض كافة الأشكال النضالية المشروعة دفاعا عن حقوقنا المشروعة و مطالبنا العادلة و تحصينا للاستقلالية و حفظ لكرامتنا. ثامنا : دعوتها جميع مناضلات و مناضلي الجمعية إلي الالتفاف حول إطارهم ألجمعياتي العتيدة و استحضار خطورة هذه اللحظة التاريخية خاصة و عاشت الجمعية ... صامدة و شامخة رئيس جمعية الصداقة لكتبة المحاكم عبدالرؤوف بوشوشة

125997126498126484126485127266125998126585
preload 0preload 1preload 2preload 3preload 4preload 5preload 6preload 7preload 8preload 9preload 10preload 11preload 12preload 13preload 14preload 15preload 16preload 17preload 18preload 19preload image 1preload image 2preload image 3preload image 4preload image 5preload image 6preload image 7preload image 8preload image 9preload image 10preload image 11preload image 12preload image 13preload image 14preload image 15preload image 16preload image 17preload image 18preload image 19preload image 20preload image 21preload image 22preload image 23preload image 24preload image 25preload image 26preload image 27preload image 28preload image 29preload image 30preload image 31preload image 32preload image 33preload image 34preload image 35preload image 36preload image 37preload image 38preload image 39preload image 40preload image 41preload image 42preload image 43preload image 44preload image 45preload image 46preload image 47preload image 48preload image 49preload image 50preload image 51preload image 52preload image 53preload image 54preload image 55preload image 56preload image 57preload image 58preload image 59preload image 60preload image 61preload image 62preload Themeimage 0preload Themeimage 1preload Themeimage 2preload Themeimage 3preload Themeimage 4preload Themeimage 5preload Themeimage 6preload Themeimage 7preload Themeimage 8preload Themeimage 9preload Themeimage 10preload Themeimage 11preload Themeimage 12preload Themeimage 13preload Themeimage 14preload Themeimage 15preload Themeimage 16preload Themeimage 17preload Themeimage 18preload Themeimage 19preload Themeimage 20preload Themeimage 21preload Themeimage 22preload Themeimage 23preload Themeimage 24preload Themeimage 25preload Themeimage 26preload Themeimage 27preload Themeimage 28preload Themeimage 29preload Themeimage 30
أحب
أحب
هاها
رائع
حزين
غاضب
لم يعجبنى
Not rated yet.
Please confirm
No
Yes
Information
Ok
PreviousNextHide preview images
Close webpage preview
Loading preview ...
Upload photoUpload pdf
Loading preview ...
Preview of your uploaded imageCancel image upload
*: required field
عرض مسبق للتعليق
Close comment preview
Cancel reply
Your comment will be a reply on the following comment:
Data protection and disclaimer
Data protection report - 8.8.2020, 00:02:19
Https is not enabled
Database is on the same server
Cookies can be refused or acceptedAcceptRefuseCookies are acceptedCookies are not accepted
Search engines are allowed to index comments
Data protection is low (25%)
1
Software declaration
This software has no known backdoors or vulnerabilities that allows third parties access to your data. More about data protection with this commenting- and rating-system: www.toctoc.ch

لا توجد تعليقات



جمعية الصداقة لكتبة المحاكم عدلي مالي إداري

Le 01-04-2019 à 18:05:52
ص : 101-01-2019 تونس في : 31-03-2019 بيــــــــــــان ان المكتب التنفيذي لجمعية الصداقة لكتبة المحاكم خلال متابعتها للوضع التنظيمي بمختلف الفروع كما استحضر المكتب التنفيذي التطلعات العادلة والمشروعة لمختلف مناضلاتنا ومناضلينا و إنتظاراتهم من الحوار وبعد نقاش غني لمختلف التحديات المطروحة علينا وطنيا فانه يسجل مايلي: 1. يستنكر الزيادات المتتالية في الأسعار في المواد الأساسية و المحروقات والإمعان في تفقير الشعب التونسي ونطالب مختلف الفاعلين الوطنيين بضرورة تنسيق الجهود والمبادرات النضالية المتفاعلة مع هموم وتطلعات الشغيلة التونسية لوضع حد لتكالب البرجوازية والامتيازات على ما تبقى من هامش مبررات العيش لدى أغلبية التونسيين. 2. يطالب الحكومة بإنزال الثقل الضريبي على أرباب العمل وكبار التجار وكبار ملاكي الأراضي بسن ضريبة تصاعدية على الدخل والثروة ومصادرة أموال المغتنين من نهب مال الدولة ووقف نزيف هذا النهب وتبذير الميزانية في تضخيم جهاز القمع وفي أشكال البذخ الذي يمارسه الأغنياء ، ومصادرة الثروات المهربة إلى الخارج ، ووقف سياسات التبعية لصندوق النقد الدولي والبنك العالمي والاتحاد الأوربي وإلغاء الديون لإجل تخصيص الموارد للتعليم والعدل و الصحة و الأمن لباقي الحاجات الاجتماعية ، وإقرار إجراءات أكثر فعالية وقوية لمحاسبة الفساد والمفسدين وتمكين الشعب التونسي من حقه في الثروة الوطنية والعيش بكرامة. 3. يسجل دعمه لنضالات أخوتنا المناهضة للعولمة الرأسمالية وحروبها تكتسي أشكالا أممية سائرة في التطور. هذا النضال الأممي قوامه اليوم التضامن مع كافة الشعوب المعرضة للعدوان الإمبريالي دفاعا عن حقها في تقرير مصيرها 4. يدعو وزارة العدل للإسراع في البت في مشروع مساعدة الزملاء و الزميلات في إيجاد سكن اجتماعي للذين سيلتحقون بالمعهد الأعلى للقضاء أو تمتيعهم بتغطية اجتماعية تليق بهم و تسليمهم اشتراكات لمجانية التنقل خلال فترة تكوينهم لحل المآسي الاجتماعية التي تعترضهم خاصة طلبات ذوي التخصصات النوعية. 5. يستغرب للكيل بمكيالين الذي يطبع تعاطي الوزارة في تعميم التوقيع الالكتروني و الولوج إلي الانترنيت و العنوان الالكتروني المهني لكل موظفي العدلية ، فإنه يستنكر عن هذا التمييز السلبي الذي يراد تكريسه ويطالب بتعميم التوقيع و العنوان الالكتروني و الولوج إلي صفحات الانترنيت على الجميع مهما كان انتمائهم الوظيفي و موقعهم الهرمي ضمن التسلسل الإداري بوزارة العدل و إعمال قاعدة المساواة وربط المسؤولية بالمحاسبة. عن المكتب التنفيذي رئيس جمعية الصداقة لكتبة المحاكم عدلي مالي إداري عبدالرؤوف بوشوشة

126000126498126484126485127267126001126585
preload 0preload 1preload 2preload 3preload 4preload 5preload 6preload 7preload 8preload 9preload 10preload 11preload 12preload 13preload 14preload 15preload 16preload 17preload 18preload 19preload image 1preload image 2preload image 3preload image 4preload image 5preload image 6preload image 7preload image 8preload image 9preload image 10preload image 11preload image 12preload image 13preload image 14preload image 15preload image 16preload image 17preload image 18preload image 19preload image 20preload image 21preload image 22preload image 23preload image 24preload image 25preload image 26preload image 27preload image 28preload image 29preload image 30preload image 31preload image 32preload image 33preload image 34preload image 35preload image 36preload image 37preload image 38preload image 39preload image 40preload image 41preload image 42preload image 43preload image 44preload image 45preload image 46preload image 47preload image 48preload image 49preload image 50preload image 51preload image 52preload image 53preload image 54preload image 55preload image 56preload image 57preload image 58preload image 59preload image 60preload image 61preload image 62preload Themeimage 0preload Themeimage 1preload Themeimage 2preload Themeimage 3preload Themeimage 4preload Themeimage 5preload Themeimage 6preload Themeimage 7preload Themeimage 8preload Themeimage 9preload Themeimage 10preload Themeimage 11preload Themeimage 12preload Themeimage 13preload Themeimage 14preload Themeimage 15preload Themeimage 16preload Themeimage 17preload Themeimage 18preload Themeimage 19preload Themeimage 20preload Themeimage 21preload Themeimage 22preload Themeimage 23preload Themeimage 24preload Themeimage 25preload Themeimage 26preload Themeimage 27preload Themeimage 28preload Themeimage 29preload Themeimage 30
أحب
أحب
هاها
رائع
حزين
غاضب
لم يعجبنى
Not rated yet.
Please confirm
No
Yes
Information
Ok
PreviousNextHide preview images
Close webpage preview
Loading preview ...
Upload photoUpload pdf
Loading preview ...
Preview of your uploaded imageCancel image upload
*: required field
عرض مسبق للتعليق
Close comment preview
Cancel reply
Your comment will be a reply on the following comment:
Data protection and disclaimer
Data protection report - 8.8.2020, 00:02:19
Https is not enabled
Database is on the same server
Cookies can be refused or acceptedAcceptRefuseCookies are acceptedCookies are not accepted
Search engines are allowed to index comments
Data protection is low (25%)
1
Software declaration
This software has no known backdoors or vulnerabilities that allows third parties access to your data. More about data protection with this commenting- and rating-system: www.toctoc.ch

لا توجد تعليقات



جمعية الصداقة لكتبة المحاكم عدلي مالي إداري

Le 02-02-2019 à 16:46:52
ان رئيس جمعية الصداقة لكتبة المحاكم عدلي مالي إداري ،نائب رئيس الاتحاد الأوروبي لكتبة المحاكم ، بعد الاطلاع على ماتضمنه المرسوم 88 لسنة 2011 المؤرخ في 24 سبتمبر 2011 و المتعلق بتنظيم الجمعيات و على الفصل 15 من القانون الأساسي المتعلق بصلاحيات المكتب التنفيذي ، و على النظام الداخلي للجمعية للجمعية ، و على ميثاق أخلاقيات الجمعية : و على الفصل 13 في باب الحقوق والحريات من الدستور التونسي «حق الاجتماع والتظاهر السلمي مضمون» أدعو كافة الزملاء و الزميلات إلى الحضور و المشاركة في الوقفة التضامنية وذلك يوم الأربعاء 06 فيفري 2019 علي الساعة العاشرة صباحا 10.00 أمام مقر وزارة العدل شارع باب بنات تونس تضامنا مع المطالب الشرعية و العاجلة التي تبنتها هيئة الوطنية للمحامين و الفروع الجهوية وذلك حول تنفيذ القرارات التالية : 1. فتح محكمة استئناف سليانة 2. فتح محكمة استئناف بالمهدية 3. فتح محكمة ابتدائية جربة 4. فتح محكمة ناحية حاجب العيون 5. فتح محكمة ناحية سجنان و ذلك بادراجها بأمر فالرجاء الحضور و المشاركة في الوقفة التضامنية و مساندة هاته المطالب المشروعة رئيس الجمعية عبدالرؤوف بوشوشة

126003126498126484126485127268126004126585
preload 0preload 1preload 2preload 3preload 4preload 5preload 6preload 7preload 8preload 9preload 10preload 11preload 12preload 13preload 14preload 15preload 16preload 17preload 18preload 19preload image 1preload image 2preload image 3preload image 4preload image 5preload image 6preload image 7preload image 8preload image 9preload image 10preload image 11preload image 12preload image 13preload image 14preload image 15preload image 16preload image 17preload image 18preload image 19preload image 20preload image 21preload image 22preload image 23preload image 24preload image 25preload image 26preload image 27preload image 28preload image 29preload image 30preload image 31preload image 32preload image 33preload image 34preload image 35preload image 36preload image 37preload image 38preload image 39preload image 40preload image 41preload image 42preload image 43preload image 44preload image 45preload image 46preload image 47preload image 48preload image 49preload image 50preload image 51preload image 52preload image 53preload image 54preload image 55preload image 56preload image 57preload image 58preload image 59preload image 60preload image 61preload image 62preload Themeimage 0preload Themeimage 1preload Themeimage 2preload Themeimage 3preload Themeimage 4preload Themeimage 5preload Themeimage 6preload Themeimage 7preload Themeimage 8preload Themeimage 9preload Themeimage 10preload Themeimage 11preload Themeimage 12preload Themeimage 13preload Themeimage 14preload Themeimage 15preload Themeimage 16preload Themeimage 17preload Themeimage 18preload Themeimage 19preload Themeimage 20preload Themeimage 21preload Themeimage 22preload Themeimage 23preload Themeimage 24preload Themeimage 25preload Themeimage 26preload Themeimage 27preload Themeimage 28preload Themeimage 29preload Themeimage 30
أحب
أحب
هاها
رائع
حزين
غاضب
لم يعجبنى
Not rated yet.
Please confirm
No
Yes
Information
Ok
PreviousNextHide preview images
Close webpage preview
Loading preview ...
Upload photoUpload pdf
Loading preview ...
Preview of your uploaded imageCancel image upload
*: required field
عرض مسبق للتعليق
Close comment preview
Cancel reply
Your comment will be a reply on the following comment:
Data protection and disclaimer
Data protection report - 8.8.2020, 00:02:19
Https is not enabled
Database is on the same server
Cookies can be refused or acceptedAcceptRefuseCookies are acceptedCookies are not accepted
Search engines are allowed to index comments
Data protection is low (25%)
1
Software declaration
This software has no known backdoors or vulnerabilities that allows third parties access to your data. More about data protection with this commenting- and rating-system: www.toctoc.ch

لا توجد تعليقات



جمعية الصداقة لكتبة المحاكم عدلي مالي إداري

Le 26-01-2019 à 19:56:15
ص : 5-1-2019 تونس في : 26 جانفي 2019 إلى السيد رئيس مجلس النواب المحترم الموضوع : سؤال كتابي حول مدى قانونية مطالبة الموظفين بإذن مغادرة التراب الوطني تحية امتنان و تقدير تتشرف جمعية الصداقة لكتبة المحاكم عدلي مالي إداري العضوة في الاتحاد الأوروبي لكتبة المحاكم وعدد منخرطيها يفوق 5200 منتشر في جميع ولايات تونس ولديها 17 فرع جهوي ،إلى طرح مشكل حقوقي يشتكي كثير من الموظفين العموميين، و على رأسهم نساء و رجال العدلية بوزارة العدل ، من الإجراءات الإدارية التي يتعرضون لها غذاة سفرهم إلى الخارج ،وذلك عبر فرض رقابة من المسؤول الإداري بتحديد الجهة و الاستدعاء و نوع الزيارة و فرض شهادة إدارية للسماح لهم بالمغادرة التراب التونسي. و في هذا الصدد نسأل سيادتكم هل هناكم تشريع ينص على ضرورة توفر الموظفين العدليين) كتبة المحاكم ( على إذن مسبق لمغادرة التراب الوطني . و تفضلوا بقبول فائق التقدير و الإحترام عن المكتب التنفيذي رئيس الجمعية عبدالرؤوف بوشوشة

126006126498126484126485127269126007126585
preload 0preload 1preload 2preload 3preload 4preload 5preload 6preload 7preload 8preload 9preload 10preload 11preload 12preload 13preload 14preload 15preload 16preload 17preload 18preload 19preload image 1preload image 2preload image 3preload image 4preload image 5preload image 6preload image 7preload image 8preload image 9preload image 10preload image 11preload image 12preload image 13preload image 14preload image 15preload image 16preload image 17preload image 18preload image 19preload image 20preload image 21preload image 22preload image 23preload image 24preload image 25preload image 26preload image 27preload image 28preload image 29preload image 30preload image 31preload image 32preload image 33preload image 34preload image 35preload image 36preload image 37preload image 38preload image 39preload image 40preload image 41preload image 42preload image 43preload image 44preload image 45preload image 46preload image 47preload image 48preload image 49preload image 50preload image 51preload image 52preload image 53preload image 54preload image 55preload image 56preload image 57preload image 58preload image 59preload image 60preload image 61preload image 62preload Themeimage 0preload Themeimage 1preload Themeimage 2preload Themeimage 3preload Themeimage 4preload Themeimage 5preload Themeimage 6preload Themeimage 7preload Themeimage 8preload Themeimage 9preload Themeimage 10preload Themeimage 11preload Themeimage 12preload Themeimage 13preload Themeimage 14preload Themeimage 15preload Themeimage 16preload Themeimage 17preload Themeimage 18preload Themeimage 19preload Themeimage 20preload Themeimage 21preload Themeimage 22preload Themeimage 23preload Themeimage 24preload Themeimage 25preload Themeimage 26preload Themeimage 27preload Themeimage 28preload Themeimage 29preload Themeimage 30
أحب
أحب
هاها
رائع
حزين
غاضب
لم يعجبنى
Not rated yet.
Please confirm
No
Yes
Information
Ok
PreviousNextHide preview images
Close webpage preview
Loading preview ...
Upload photoUpload pdf
Loading preview ...
Preview of your uploaded imageCancel image upload
*: required field
عرض مسبق للتعليق
Close comment preview
Cancel reply
Your comment will be a reply on the following comment:
Data protection and disclaimer
Data protection report - 8.8.2020, 00:02:19
Https is not enabled
Database is on the same server
Cookies can be refused or acceptedAcceptRefuseCookies are acceptedCookies are not accepted
Search engines are allowed to index comments
Data protection is low (25%)
1
Software declaration
This software has no known backdoors or vulnerabilities that allows third parties access to your data. More about data protection with this commenting- and rating-system: www.toctoc.ch

لا توجد تعليقات



جمعية الصداقة لكتبة المحاكم عدلي مالي إداري

Le 07-12-2018 à 12:36:31
بــــــــــــلاغ التأم المكتب التنفيذي لجمعية الصداقة لكتبة المحاكم عدلي مالي إداري العضو في الإتحاد الأوروبي لكتبة المحاكم یوم السبت 06 ديسمبر 2018 للتداول في مستجدات الوضع القطاعي على ضوء الانحباس الذي یعرفه جراء تغییب الحوار الجمعياتي وتنصل وزارة العدل من كل التزاماتھا وضربھا عرض الحائط مضامین تأبید حالة الحصار التي یفرضھا السید الوزیر على موظفي المحاكم خارج كل الضوابط والقوانین. وتوقفه عند حجم الجھود التي بذلت لتجنیب القطاع المزید من التوتر، یسجل ما یلي : یشجب بقوة مواجھة مساعینا الرامیة إلى إیجاد حلول معقولة للملفات العالقة بالتجاھل بل وبمحاولة الاتیان على ما تبقى من مكتسبات رغم مراسلاتنا المتعددة و المضمنة في مكتب الضبط المركزي بوزارة العدل ، والتي ینضاف مصیرھا لمصیر سابق مذكراتنا واقتراحاتنا بخصوص مشاریع الإصلاح وھو تعاطي یؤشر على نوعیة وآلیة الشراكة التي تتغنى بھا وزارة العدل كمنھجیة لتدبیر ملف إصلاح العدالة . یدین بشدة التأسیس لظاھرة الاستبعاد المھني بوصفھا حرمانا من المشاركة وإقصاء ممنھجا • ولیس شأنا عارضا وبوصفھا أزمة متعددة الأبعاد تنطوي على الحرمان من المساھمة في كل مجالات الحیاة المھنیة وفي كل مستویات صناعة القرار ( الإقصاء من قوة المقترحات ومن المساھمة في تنزیل میثاق العدالة ، الاستفراد بوضع الأمرين 420 لسنة 2018 و 395 لسنة 2018 و المنشورين 171 و 172 من جانب أحادي ...) ویطالب وزارة العدل باحترام الوضع القانوني لجمعية الصداقة لكتبة المحاكم كإطار جامع.... ) إن المكتب التنفيذي لجمعية الصداقة لكتبة المحاكم وھو یتابع بقلق شدید خسوف العقل واضمحلاله یجدد التأكید على تشبثه بفضائل الحوار الجدي المسؤول المنطلق من إرادة حقيقة لمعالجة المقترحات العادلة والمشروعة لھیئة كتابة المحكمة ویدعو وزارة العدل للتحلي بالرزانة التي یفرضھا واقع تدبیر القطاع وحجم الرھان علیه في تنمیة الوطن والرقي به وھو ما یستلزم تعبئة استثنائیة للعنصر البشري لن تتأتى إلا بإنصافه وضمان حقه قبل مطالبته بالواجبات . وإذ یستنكر المكتب التنفيذي كل أشكال ومظاھر التضییق التي تجتھد في إبداعھا وزارة العدل بدل إیجاد حلول لمطالبنا العادلة والمشروعة، یدعو كل مناضلات ومناضلي جمعية الصداقة لكتبة المحاكم عدلي مالي إداري إلى المشاركة في مسیرة رمزیة بالشموع الأولي من سيدي بوسعيد و مشاركة الصحافيين و الفننين و المسرحيين و الثانية أمام مبنى البرلمان : 1 - احترام الحقوق والحریات الجمعياتية ومناھضة تنامي مظاھر التحرش والعنف ومواجھة المد الانقلابي على المكتسبات والحریات. 2 - توفیر الحمایة القانونیة لموظفي المحاكم وتحصین ممارسة مھامھم ضد كل أشكال العنف وإلاھانة 3 - إعادة النظر في التنقیط الانتقامي وفتح تحقیق عاجل ومستقل في كل أسباب التعسف التي كان ضحیتھا أخواتنا وإخواننا 4 - صیانة وإعادة تجھیز المحاكم بما یحترم كرامة وإنسانیة عموم الموظفين 5 - وضع حد للتوقیف المؤقت في حق الزملاء و الزميلات (مثال قفصة و غيرها من الحالات في مختلف الولايات ) ظلما وعدوانا. عاشت جمعية الصداقة لكتبة المحاكم إطارا حرا صامدا ومناضلا. عبدالرؤوف بوشوشة رئيس المكتب التنفيذي نائب رئيس الإتحاد الأوروبي لكتبة المحاكم

126009126498126484126485127270126010126585
preload 0preload 1preload 2preload 3preload 4preload 5preload 6preload 7preload 8preload 9preload 10preload 11preload 12preload 13preload 14preload 15preload 16preload 17preload 18preload 19preload image 1preload image 2preload image 3preload image 4preload image 5preload image 6preload image 7preload image 8preload image 9preload image 10preload image 11preload image 12preload image 13preload image 14preload image 15preload image 16preload image 17preload image 18preload image 19preload image 20preload image 21preload image 22preload image 23preload image 24preload image 25preload image 26preload image 27preload image 28preload image 29preload image 30preload image 31preload image 32preload image 33preload image 34preload image 35preload image 36preload image 37preload image 38preload image 39preload image 40preload image 41preload image 42preload image 43preload image 44preload image 45preload image 46preload image 47preload image 48preload image 49preload image 50preload image 51preload image 52preload image 53preload image 54preload image 55preload image 56preload image 57preload image 58preload image 59preload image 60preload image 61preload image 62preload Themeimage 0preload Themeimage 1preload Themeimage 2preload Themeimage 3preload Themeimage 4preload Themeimage 5preload Themeimage 6preload Themeimage 7preload Themeimage 8preload Themeimage 9preload Themeimage 10preload Themeimage 11preload Themeimage 12preload Themeimage 13preload Themeimage 14preload Themeimage 15preload Themeimage 16preload Themeimage 17preload Themeimage 18preload Themeimage 19preload Themeimage 20preload Themeimage 21preload Themeimage 22preload Themeimage 23preload Themeimage 24preload Themeimage 25preload Themeimage 26preload Themeimage 27preload Themeimage 28preload Themeimage 29preload Themeimage 30
أحب
أحب
هاها
رائع
حزين
غاضب
لم يعجبنى
Not rated yet.
Please confirm
No
Yes
Information
Ok
PreviousNextHide preview images
Close webpage preview
Loading preview ...
Upload photoUpload pdf
Loading preview ...
Preview of your uploaded imageCancel image upload
*: required field
عرض مسبق للتعليق
Close comment preview
Cancel reply
Your comment will be a reply on the following comment:
Data protection and disclaimer
Data protection report - 8.8.2020, 00:02:19
Https is not enabled
Database is on the same server
Cookies can be refused or acceptedAcceptRefuseCookies are acceptedCookies are not accepted
Search engines are allowed to index comments
Data protection is low (25%)
1
Software declaration
This software has no known backdoors or vulnerabilities that allows third parties access to your data. More about data protection with this commenting- and rating-system: www.toctoc.ch

لا توجد تعليقات



جمعية الصداقة لكتبة المحاكم عدلي مالي إداري

Le 07-12-2018 à 12:33:25
المكتب التنفيذي یدین بشدة التأسیس لظاھرة الاستبعاد المھني ویدعو إلى مسیرة رمزیة بالشموع بــــــــــــلاغ التأم المكتب التنفيذي لجمعية الصداقة لكتبة المحاكم عدلي مالي إداري العضو في الإتحاد الأوروبي لكتبة المحاكم یوم السبت 06 ديسمبر 2018 للتداول في مستجدات الوضع القطاعي على ضوء الانحباس الذي یعرفه جراء تغییب الحوار الجمعياتي وتنصل وزارة العدل من كل التزاماتھا وضربھا عرض الحائط مضامین تأبید حالة الحصار التي یفرضھا السید الوزیر على موظفي المحاكم خارج كل الضوابط والقوانین. وتوقفه عند حجم الجھود التي بذلت لتجنیب القطاع المزید من التوتر، یسجل ما یلي : یشجب بقوة مواجھة مساعینا الرامیة إلى إیجاد حلول معقولة للملفات العالقة بالتجاھل بل وبمحاولة الاتیان على ما تبقى من مكتسبات رغم مراسلاتنا المتعددة و المضمنة في مكتب الضبط المركزي بوزارة العدل ، والتي ینضاف مصیرھا لمصیر سابق مذكراتنا واقتراحاتنا بخصوص مشاریع الإصلاح وھو تعاطي یؤشر على نوعیة وآلیة الشراكة التي تتغنى بھا وزارة العدل كمنھجیة لتدبیر ملف إصلاح العدالة . یدین بشدة التأسیس لظاھرة الاستبعاد المھني بوصفھا حرمانا من المشاركة وإقصاء ممنھجا • ولیس شأنا عارضا وبوصفھا أزمة متعددة الأبعاد تنطوي على الحرمان من المساھمة في كل مجالات الحیاة المھنیة وفي كل مستویات صناعة القرار ( الإقصاء من قوة المقترحات ومن المساھمة في تنزیل میثاق العدالة ، الاستفراد بوضع الأمرين 420 لسنة 2018 و 395 لسنة 2018 و المنشورين 171 و 172 من جانب أحادي ...) ویطالب وزارة العدل باحترام الوضع القانوني لجمعية الصداقة لكتبة المحاكم كإطار جامع.... ) إن المكتب التنفيذي لجمعية الصداقة لكتبة المحاكم وھو یتابع بقلق شدید خسوف العقل واضمحلاله یجدد التأكید على تشبثه بفضائل الحوار الجدي المسؤول المنطلق من إرادة حقيقة لمعالجة المقترحات العادلة والمشروعة لھیئة كتابة المحكمة ویدعو وزارة العدل للتحلي بالرزانة التي یفرضھا واقع تدبیر القطاع وحجم الرھان علیه في تنمیة الوطن والرقي به وھو ما یستلزم تعبئة استثنائیة للعنصر البشري لن تتأتى إلا بإنصافه وضمان حقه قبل مطالبته بالواجبات . وإذ یستنكر المكتب التنفيذي كل أشكال ومظاھر التضییق التي تجتھد في إبداعھا وزارة العدل بدل إیجاد حلول لمطالبنا العادلة والمشروعة، یدعو كل مناضلات ومناضلي جمعية الصداقة لكتبة المحاكم عدلي مالي إداري إلى المشاركة في مسیرة رمزیة بالشموع الأولي من سيدي بوسعيد و مشاركة الصحافيين و الفننين و المسرحيين و الثانية أمام مبنى البرلمان : 1 - احترام الحقوق والحریات الجمعياتية ومناھضة تنامي مظاھر التحرش والعنف ومواجھة المد الانقلابي على المكتسبات والحریات. 2 - توفیر الحمایة القانونیة لموظفي المحاكم وتحصین ممارسة مھامھم ضد كل أشكال العنف وإلاھانة 3 - إعادة النظر في التنقیط الانتقامي وفتح تحقیق عاجل ومستقل في كل أسباب التعسف التي كان ضحیتھا أخواتنا وإخواننا 4 - صیانة وإعادة تجھیز المحاكم بما یحترم كرامة وإنسانیة عموم الموظفين 5 - وضع حد للتوقیف المؤقت في حق الزملاء و الزميلات (مثال قفصة و غيرها من الحالات في مختلف الولايات ) ظلما وعدوانا. عاشت جمعية الصداقة لكتبة المحاكم إطارا حرا صامدا ومناضلا. عبدالرؤوف بوشوشة رئيس المكتب التنفيذي نائب رئيس الإتحاد الأوروبي لكتبة المحاكم

126012126498126484126485127271126013126585
preload 0preload 1preload 2preload 3preload 4preload 5preload 6preload 7preload 8preload 9preload 10preload 11preload 12preload 13preload 14preload 15preload 16preload 17preload 18preload 19preload image 1preload image 2preload image 3preload image 4preload image 5preload image 6preload image 7preload image 8preload image 9preload image 10preload image 11preload image 12preload image 13preload image 14preload image 15preload image 16preload image 17preload image 18preload image 19preload image 20preload image 21preload image 22preload image 23preload image 24preload image 25preload image 26preload image 27preload image 28preload image 29preload image 30preload image 31preload image 32preload image 33preload image 34preload image 35preload image 36preload image 37preload image 38preload image 39preload image 40preload image 41preload image 42preload image 43preload image 44preload image 45preload image 46preload image 47preload image 48preload image 49preload image 50preload image 51preload image 52preload image 53preload image 54preload image 55preload image 56preload image 57preload image 58preload image 59preload image 60preload image 61preload image 62preload Themeimage 0preload Themeimage 1preload Themeimage 2preload Themeimage 3preload Themeimage 4preload Themeimage 5preload Themeimage 6preload Themeimage 7preload Themeimage 8preload Themeimage 9preload Themeimage 10preload Themeimage 11preload Themeimage 12preload Themeimage 13preload Themeimage 14preload Themeimage 15preload Themeimage 16preload Themeimage 17preload Themeimage 18preload Themeimage 19preload Themeimage 20preload Themeimage 21preload Themeimage 22preload Themeimage 23preload Themeimage 24preload Themeimage 25preload Themeimage 26preload Themeimage 27preload Themeimage 28preload Themeimage 29preload Themeimage 30
أحب
أحب
هاها
رائع
حزين
غاضب
لم يعجبنى
Not rated yet.
Please confirm
No
Yes
Information
Ok
PreviousNextHide preview images
Close webpage preview
Loading preview ...
Upload photoUpload pdf
Loading preview ...
Preview of your uploaded imageCancel image upload
*: required field
عرض مسبق للتعليق
Close comment preview
Cancel reply
Your comment will be a reply on the following comment:
Data protection and disclaimer
Data protection report - 8.8.2020, 00:02:19
Https is not enabled
Database is on the same server
Cookies can be refused or acceptedAcceptRefuseCookies are acceptedCookies are not accepted
Search engines are allowed to index comments
Data protection is low (25%)
1
Software declaration
This software has no known backdoors or vulnerabilities that allows third parties access to your data. More about data protection with this commenting- and rating-system: www.toctoc.ch

لا توجد تعليقات



جمعية الصداقة لكتبة المحاكم عدلي مالي إداري

Le 13-11-2018 à 06:21:33
بــــــــــلاغ إخــــــباري ستشرع جمعية الصداقة لكتبة المحاكم في إصدار مجلة تحت عنوان " مرآة العدالة" تصدر كل ستة أشهر، بالعربية و الفرنسية والإنجليزيّة، تلقي الضوء على آخر نشاطاتنا والتطورات الأخيرة في جهودنا القانونية لحماية حقوق كتبة المحاكم المهنية و الثقافية و الإجتماعية وتتضمن كذلك مجلة مرآة العدالة ، تقارير صحافية، مقالات رأي، أوراق موقف، تحليل قضايا، معارض صور، تقارير ومواد أخرى، جميعها من إنتاج طاقم الجمعية. وتوزع مجانا في كامل محاكم الجمهورية التونسية و المغرب العربي و أوروبا . سيصدر أول عدد في شهر مارس 2019 و سنبارك جهودكم و ندعوكم لمزيد التعاون و التجاوب . و الله ولي التوفيق عاشت الجمعية ... صامدة و شامخة عن المكتب التنفيذي الموسع رئيس الجمعية عبدالرؤوف بوشوشة

126015126498126484126485127272126016126585
preload 0preload 1preload 2preload 3preload 4preload 5preload 6preload 7preload 8preload 9preload 10preload 11preload 12preload 13preload 14preload 15preload 16preload 17preload 18preload 19preload image 1preload image 2preload image 3preload image 4preload image 5preload image 6preload image 7preload image 8preload image 9preload image 10preload image 11preload image 12preload image 13preload image 14preload image 15preload image 16preload image 17preload image 18preload image 19preload image 20preload image 21preload image 22preload image 23preload image 24preload image 25preload image 26preload image 27preload image 28preload image 29preload image 30preload image 31preload image 32preload image 33preload image 34preload image 35preload image 36preload image 37preload image 38preload image 39preload image 40preload image 41preload image 42preload image 43preload image 44preload image 45preload image 46preload image 47preload image 48preload image 49preload image 50preload image 51preload image 52preload image 53preload image 54preload image 55preload image 56preload image 57preload image 58preload image 59preload image 60preload image 61preload image 62preload Themeimage 0preload Themeimage 1preload Themeimage 2preload Themeimage 3preload Themeimage 4preload Themeimage 5preload Themeimage 6preload Themeimage 7preload Themeimage 8preload Themeimage 9preload Themeimage 10preload Themeimage 11preload Themeimage 12preload Themeimage 13preload Themeimage 14preload Themeimage 15preload Themeimage 16preload Themeimage 17preload Themeimage 18preload Themeimage 19preload Themeimage 20preload Themeimage 21preload Themeimage 22preload Themeimage 23preload Themeimage 24preload Themeimage 25preload Themeimage 26preload Themeimage 27preload Themeimage 28preload Themeimage 29preload Themeimage 30
أحب
أحب
هاها
رائع
حزين
غاضب
لم يعجبنى
Not rated yet.
Please confirm
No
Yes
Information
Ok
PreviousNextHide preview images
Close webpage preview
Loading preview ...
Upload photoUpload pdf
Loading preview ...
Preview of your uploaded imageCancel image upload
*: required field
عرض مسبق للتعليق
Close comment preview
Cancel reply
Your comment will be a reply on the following comment:
Data protection and disclaimer
Data protection report - 8.8.2020, 00:02:19
Https is not enabled
Database is on the same server
Cookies can be refused or acceptedAcceptRefuseCookies are acceptedCookies are not accepted
Search engines are allowed to index comments
Data protection is low (25%)
1
Software declaration
This software has no known backdoors or vulnerabilities that allows third parties access to your data. More about data protection with this commenting- and rating-system: www.toctoc.ch

لا توجد تعليقات



جمعية الصداقة لكتبة المحاكم عدلي مالي إداري

Le 13-11-2018 à 06:20:52
على بركة الله البيــــــــــــــــــــــــــــان التأسيسى تكريسا لمبدأ الفصل بين السلط الذي جاء به دستور الجمهورية الثانية في 2014 فان سلك كتبة المحاكم سلك مستقل ويستمد كتبة المحاكم مشمولاتهم من القوانين المنظمة للإجراءات التي ضبطتها مختلف النصوص والمجلات القانونية الجاري بها العمل . وهو الشريك الحقيقي في إقامة العدل بما يضمن الحريات الفردية والحقوق الأساسية. تعلن الجمعية بيانها التأسيسي الأول: 1 - تعلن جمعية الصداقة لكتبة المحاكم أنها جمعية مستقلة و دورها يعتبر مكملا لدور النقابات و الجمعيات و الهيئات التي تهتم في الشأن القضائي بصفة عامة . و أنها تهدف الي تحقيق جملة من الاهداف تتمثل خصوصا في النهوض بهذا السلك و ابراز دوره الفعال في المنظومة القضائية انطلاقا من وضع قانون خصوصي بالنظام الأساسي لهيئة كتابة المحكمة عدلي مالي اداري يحدد تسمية جديدة محرر قضائي و منتدب قضائي و محافظ قضائيا أو مساعد قضائي وصف المهام بدقة والتنصيص على إستقلالية كتابة المحكمة. 2 – تشدد الجمعية على وجوبية تمثيل هذا السلك بالمجلس الأعلى للقضاء على غرار مختلف مكونات المنظومة القضائية ببلادنا اعترافا بدوره الفعال في المنظومة ولفسح المجال لهذا السلك للمساهمة في النهوض بالمنظومة القضائية ليكون مطلعا على جميع الإجراءات التي يتم اتخاذها فضلا علي كونه الاولى في التمثيل في المجلس الاعلى باعتباره جزءا لصيقا من عمل المرفق العام للقضاء اليومي. 3- تلاحظ الجمعية بكل اسف أن هذا قطاع كتابة المحاكم على أهميته البالغة وحساسية دوره ومهامه باعتباره المحرك اليومي لحسن سير المرفق العام للقضاء طالما عانى تهميشا جليا بلغ درجة الإقصاء من المنظومة القضائية حيث لا يتمتع بنظام خاص يوفر الحد الأدنى من الضمانات القضائية المعترف بها دوليا – مثال ذلك ان الخطط الوظيفية بالقضاء العدلي كحد ادني خطة كاهية مدير بالعدلي والمالي خطة رئيس مصلحة – علاوة على عدم التمتع بأيّة امتيازات مقارنة بالأسلاك المكونة للمنظومة القضائية ماعد منحة الإجراءات و التي تعتبر لا أثر لها أمام المنح القضائية للأسلاك الأخرى و لا حتي التأجير حصص الاستمرار. - تؤكّد جمعية الصداقة لكتبة المحاكم قوّة اقتراح للنهوض بالمنظومة القضائية وإصلاحها لذلك نقدّم في ما يلي جملة من المقترحات الهادفة إلى الإصلاح انطلاقا من تشخيصها للواقع المتردّي لسلك كتابة المحاكم بمختلف فروعها ودرجاتها وسنسعى للتعريف بهذه المقترحات والذود عنها لتتجسّم على أرض الواقع: 1. مشاركة كتابة المحاكم في إصلاح منظومة العدالة كشريك أساسي في إقامة العدل والعمل على مبادرة تشريعية للتعديل الدستور في فصله 105 بإضافة سلك كتابات المحاكم كشريك أساسي في إقامة العدل. 2. إحداث مدرسة عليا وطنية لكتابة المحاكم تشرف على التكوين الأساسي وبرامج التكوين المستمر يخضع له كتبة المحاكم العدلية والإدارية والمالية. 3. -إعطاء الأهمية للطاقات والخبرات التي يزخر بها سلك مساعدي القضاء بإقرار تنظيرها مع الرتب. 4. فتح الأفاق لمساعدي القضاء للإدماج بالقضاء بمختلف فروعه ومنحهم الأولية في الانتداب في المناظرات الخارجية للانتداب بالملفات باعتبار توفر الشروط القانونية بهم علاوة على تميزهم عن غيرهم من المترشحين بمعايشتهم للواقع القضائي وسهولة اندماجهم السريع. 5. إعادة النظر في النصوص والقوانين بما يمكن سلك مساعدو القضاء الكتبة من النهوض بالمهنة وتحديد صلاحيتها. 6. إطلاق مبادرة تشريعية تخول لكتبة المحاكم العمل خارج أراضي الوطن في إطار التعاون الدولي. 7. تنقيح النظام الأساسي لسلك مساعدي القضاء بما يفتح باب الترقية الآلية على غرار الأسلاك المكونة للمنظومة القضائية – القضاة وهياكل الرقابة بالنسبة للقضاء المالي. - تدعو الجمعية مختلف مكونات الدولة التونسية إلى إيلاء هذا السلك العناية اللازمة كي يواصل القيام بدوره كعنصر فعال بالمنظومة القضائية باعتبار مساهمته في مختلف المحطات والاستحقاقات التي مرت بها بلادنا منذ الثورة المباركة ومختلف محطاتها الهامة على غرار إنجاح الانتخابات سواء كانت تشريعية او رئاسية او بلدية وضمان استمرار المرفق العام للقضاء في أصعب الفترات. - تصرّح جمعية الصداقة لكتبة المحاكم عن شروعها في تقديم مقترحات للجهات المختصة لمبادرات تشريعية من شأنها الرفع والنهوض بالوضعية الاقتصادية للبلاد ككل وذلك بالعمل علي بعث المحكمة التجارية ومحكمة الأسرة ونظر للتضخم المالي التي تمر به البلاد وتدعو السلطة التشريعية القائمة للتفاعل الإيجابي معها. - تعلن الجمعية أنّها تعمل بشكل حثيث على تحقيق أهدافها السالف ذكرها عبر جملة من الشراكات الدولية والوطنية حيث سارت خطوات هامة قرب تتويجها بالتطبيق الفعلي فمن المنتظر أن تكون شريكا في منظمة الاتحاد الأوروبي لكتبة المحاكم كما طلبت بصفة رسمية ان تكون عضو ملاحظ في اللجنة الأوروبية الاقتصادية والاجتماعية في انتظار تجهيز ملف طلب عضوية الانضمام للمجلس الاقتصادي والإجتماعي للأمم المتحدة كما تم تقديم طلب الانضمام الي منظمة ELRA تضم فوق 27 ألف منخرط في أوروبا www.elra.eu مختصة في الشؤون العقارية بأوروبا. - تعلن الجمعية أنّها شرعت في إمضاء جملة من الاتفاقيات مع اهم المنظمات والمؤسسات الوطنية للعمل المشترك بما ينهض بالسلك خصوصا والبلاد عموما وستسعى من خلالها خصوصا إلى برمجة تكوين إطارات مساعدي القضاء في القيادة والاتصالات والمجالات القانونية الحديثة التي تعود عليهم بالنفع كالعدالة الرقمية ومجال التحكيم والوساطة وتشجيع عملهم به: والجمعية عازمة على المضي قدما لتجسيد كل أهدافها بما يخدم القطاع والوطن تجري الرياح كما تجري سفينتنا نحن الرياح ونحن البحر والسـفـن فاقصد إلى قمــم الأشياء تدركها تجري الرياح كما رادت لها السفن

126018126498126484126485127273126019126585
preload 0preload 1preload 2preload 3preload 4preload 5preload 6preload 7preload 8preload 9preload 10preload 11preload 12preload 13preload 14preload 15preload 16preload 17preload 18preload 19preload image 1preload image 2preload image 3preload image 4preload image 5preload image 6preload image 7preload image 8preload image 9preload image 10preload image 11preload image 12preload image 13preload image 14preload image 15preload image 16preload image 17preload image 18preload image 19preload image 20preload image 21preload image 22preload image 23preload image 24preload image 25preload image 26preload image 27preload image 28preload image 29preload image 30preload image 31preload image 32preload image 33preload image 34preload image 35preload image 36preload image 37preload image 38preload image 39preload image 40preload image 41preload image 42preload image 43preload image 44preload image 45preload image 46preload image 47preload image 48preload image 49preload image 50preload image 51preload image 52preload image 53preload image 54preload image 55preload image 56preload image 57preload image 58preload image 59preload image 60preload image 61preload image 62preload Themeimage 0preload Themeimage 1preload Themeimage 2preload Themeimage 3preload Themeimage 4preload Themeimage 5preload Themeimage 6preload Themeimage 7preload Themeimage 8preload Themeimage 9preload Themeimage 10preload Themeimage 11preload Themeimage 12preload Themeimage 13preload Themeimage 14preload Themeimage 15preload Themeimage 16preload Themeimage 17preload Themeimage 18preload Themeimage 19preload Themeimage 20preload Themeimage 21preload Themeimage 22preload Themeimage 23preload Themeimage 24preload Themeimage 25preload Themeimage 26preload Themeimage 27preload Themeimage 28preload Themeimage 29preload Themeimage 30
أحب
أحب
هاها
رائع
حزين
غاضب
لم يعجبنى
Not rated yet.
Please confirm
No
Yes
Information
Ok
PreviousNextHide preview images
Close webpage preview
Loading preview ...
Upload photoUpload pdf
Loading preview ...
Preview of your uploaded imageCancel image upload
*: required field
عرض مسبق للتعليق
Close comment preview
Cancel reply
Your comment will be a reply on the following comment:
Data protection and disclaimer
Data protection report - 8.8.2020, 00:02:19
Https is not enabled
Database is on the same server
Cookies can be refused or acceptedAcceptRefuseCookies are acceptedCookies are not accepted
Search engines are allowed to index comments
Data protection is low (25%)
1
Software declaration
This software has no known backdoors or vulnerabilities that allows third parties access to your data. More about data protection with this commenting- and rating-system: www.toctoc.ch

لا توجد تعليقات



جمعية الصداقة لكتبة المحاكم عدلي مالي إداري

Le 13-11-2018 à 06:19:05
بيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــان - لسنا في حاجة إلى وصاية أحد ولا نهدد استقلالية أحد - عقد المكتب التنفيذي الموسع لجمعية الصداقة لكتبة المحاكم عدلي مالي اداري العضوة بالإتحاد الأوروبي لكتبة المحاكم جلسة يوم 30 جوان 2018، وقد تناول بالنقاش العديد من النقط التي كانت مسطرة في جدول الأعمال، غير أن النقطة المتعلقة بالقضايا المهنية وأساسا موقع موظفي كتابة المحاكم من مشروع التنظيم القضائي و ميثاق سلوكيات القاضي كذلك بمقتضى أمر حكومي عدد 420 لسنة 2018 مؤرخ في مؤرخ في 7 ماي 2018 يتعلق بتنظيم كتابات المحاكم من الصنف العدلي وضبط شروط إسناد الخطط الوظيفية الخاصّة بها والإعفاء منها و الأمر الحكومي عدد 395 لسنة 2018 مؤرخ في 23 أفريل 2018 يتعلق بتنظيم الإدارات الجهوية لوزارة العدل وضبط مشمولاته ، طغت على جدول الأعمال، نظرا لاستشعار المكتب التنفيذي لثقل المسؤولية الملقاة على عاتقه المؤتمن. في خصوص الشأن المهني لموظفي القطاع، ولا يدّخر جهدا في الدّود عنه بكل الوسائل القانونية المشروعة، لذا، وإيمانا منه بدقة المرحلة التشريعية التي تجتازها البلاد وأهمية الورشات الكبيرة المتعلق بإصلاح منظومة العدالة، لا يسعه إلا أن يثير انتباه الرأي العام الوطني والقطاعي إلى ما يلي:  أولا : لم يكن الحديث عن استقلالية السلطة القضائية في يوم من الأيّام شأنا خاصا بالقضاة، بل كان شأنا مجتمعيا انخرطت فيه جلّ مكونات منظومة العدالة إلى جانب منظمات وهيئات كثيرة من المجتمع المدني ، ومن ثمةّ، فأيّة محاولة لجعل حمايتها حِكرا على جهة دون غيرها، ما هي في نظرنا إلا إخراج لاستقلالية السلطة القضائية من حُضنها المجتمعي العام إلى مجالٍ فئوي أضيق من أن يستوعبها أو يحتويها، بل ولا قدرة له على حمايتها لأنها أثقل من أن يتحملها مكون دون غيره.  ثانيا: لقد جاء الأمر والمتعلق بالتنظيم القضائي أزيد من أربعين سنة رغم تخبّطه في الكثير من مقتضياته بشكل بضر بمصلحة المتقاضي الذي يُفترض أن القضاء جاء لخدمته، ومن أمثلة ذلك استرجاعه لحلول سبقت تجربتها وفشلت في تحقيق النجاعة القضائية، كما هو الشأن بأخذه بنظام القضاء الجماعي او الفردي الذي استنفذ المشرع كلّ الحيل بخصوصه دون أن يتمكن من وضع حدّ لإهدار الزمن القضائي عبر تمكين المتقاضي من مقرر قضائي في أجل معقول ، مع أنّ الحلّ الأمثل الذي ظل مغيّبا قصرا هو استثمار الموارد البشرية التي يزخر بها القطاع والتي يُراد لها أن تبقى معطلة عن أي دور فعال في سبيل إنتاج العدالة.  ثالثا: مشروع التنظيم القضائي و ميثاق سلوكيات القاضي و المجلس الأعلى للقضاء يجعل موظفي الإدارة القضائية محاصرين في الحدود الدنيا من إمكانياتهم وكفاءاتهم مما يضيع على المرفق عموما والمتقاضي بوجه خاص طاقات جمة يمكن تسخيرها في خدمة العدالة، ويكفي التنبيه على تغييبه الحديث عن هيكلة ثمانين في المائة من الموارد البشرية لمحاكم الجمهورية التونسية، ليبقى العمل الإجرائي بعيدا عن أيّ تصور تنظيمي محكم يُسهم في حسن تصريف الأشغال وسلاسة تقديم الخدمات، كما يجعل كلّ المؤسسات الناظمة للعمل الإداري للمحكمة حكرا على القضاة، إن من حيث إسمها أو تركيبتها أو اختصاصاتها، بل وحتى ما تعلق باحتياجات هذا الجهاز التكوينية والثقافية أو من الموارد البشرية فقد أوكل أمر اقتراحها والحسم فيها للقضاة عبر جمعيّتهم ا أو عبر مكتبهم داخل المحكمة، إلى غير ذلك مما نعتبره تعطيلا لقدرات كبيرة المرفق في أمسّ الحاجة إليها.  رابعا: موظفو الإدارة القضائية ليسوا في حاجة إلى وصاية أحد، ولا يهدّدون استقلالية أحد، وفي استقلاليتهم تقوية للمرفق وتجويد للخدمات وربط للمسؤولية بالمحاسبة، ولهم من الطاقات والكفاءات ما يخوّل لهم عبر إحداث مؤسسة الكاتب العام تدبير الشأن الإداري والمالي بكفاءة لا تقلّ عن كفاءة غيرهم، أخذا بعين الاعتبار تخصصهم في ذلك، ولا يرون أيّ منطق واقعي ولا قانوني في أن تُسند لهم اختصاصاتهم الأصيلة تحت وصاية سلطة غير السلطة التي ينتمون إليها أو تحت سلطة جهاز لا يمارس المهام الإدارية أصالةً بل تبعا .  خامسا: لقد قدّمنا من الملاحظات والمقترحات ما بات يعلمه الخاص والعام، وعدّدنا من أساليب اشتغالنا لنُبلّغ صوتنا لكل من له علاقة قريبة أو بعيدة بالموضوع، فنظمنا الندوات والملتقيات و المؤتمرات الصحفية وعقدنا اللقاءات التواصلية والتعريفية بطبيعة الملف الذي ندافع عنه وبُعده المواطناتي الذي يستحضر تطوير الخدمة القضائية وجعلها في متناول المتقاضي بأيسر السبل وأقصر الآجال، كما دشنّا سلسلة من الجلسات مع لجنة التشريع العام داخل قبة البرلمان، ونعلم يقينا بأنّ مسؤولية إخراج تنظيم قضائي يُحقّق التوازن والتعاون بين كل مكونات المشهد القضائي ويُراعي مصلحة المتقاضي قبل غيرها بعيدا عن أيّ تصور فئوي، مسؤولية تشترك فيها السلطات الثلاث؛ السلطة القضائية باعتبارها صمام أمان للمجتمع بكل مكوناته وأيضا لأنّ كينونتها تتأسّس من بين ما تتأسّس عليه، على التجرد والموضوعية ولأنّ استقلاليتها ترتكز على ضمانات دستورية راسخة؛ والسلطة التشريعية التي من واجبها التعاطي إيجابا مع كل المقترحات وإيلاء مشاريع القوانين ما تستحق من عناية كي لا تتم المصادقة عليها أمام كراسي فارغة؛ والسلطة التنفيذية باعتبارها وصيّة على الإدارة العمومية ومعنية بشكل مباشر بتجويد الخدمات المقدّمة في المحاكم من الناحية الإجرائية ، فضلا عن مسؤوليتها الكبرى المتمثلة في الوصول إلى المحكمة الرقمية المزمع احداثها بموفى 2020؛ وهي الأمور التي يعتبر موظفو الإدارة القضائية الفاعل الأساسي ولعلّه الوحيد فيها، فلا أقلّ في نظرنا من تعديل الأمر 420 لسنة 2018 المتعلق بالتنظيم الإداري للمحاكم و ليس التنظيم القضائي . بما يضمن إحداث هيكلة واضحة في بنيتها ومنسجمة في آليات اشتغالها ومستقلة في أداء المهام المنوطة بها، لأنه إذا كانت المسؤولية شرطا للمحاسبة، فإنّ الاستقلالية شرط للمسؤولية.  وختاما: نعلن عن فتح ورش للتعريف بتصوراتنا المتعلقة بمشروع التنظيم القضائي والإداري، والتعريف بما يمكننا تقديمه للعدالة بشكل عام والمتقاضي بشكل خاص من خدمات من شأنها تحقيق النجاعة القضائية والتقليص من الزمن القضائي المهدور، خلال ما تبقى من سنة 2018 عبر ما يلي: • ندوات وملتقيات محليا وجهويا ووطنيا. • جلسات ترافعية مع كل من يعنيهم مستقبل العدالة. • مقالات ولقاءات تواصلية مع وسائل الإعلام الوطنية والدولية. • استثمار العلاقات الإيجابية مع كل المنظمات الصديقة ذات الاهتمام المشترك وطنيا ودوليا. • تظاهرات وأنشطة أخرى غير مسبوقة في العمل الجمعياتي. وتفضلوا بقبول وافر الاحترام و التقدير عن المكتب التنفيذي رئيس الجمعية عبدالرؤوف بوشوشة

126021126498126484126485127274126022126585
preload 0preload 1preload 2preload 3preload 4preload 5preload 6preload 7preload 8preload 9preload 10preload 11preload 12preload 13preload 14preload 15preload 16preload 17preload 18preload 19preload image 1preload image 2preload image 3preload image 4preload image 5preload image 6preload image 7preload image 8preload image 9preload image 10preload image 11preload image 12preload image 13preload image 14preload image 15preload image 16preload image 17preload image 18preload image 19preload image 20preload image 21preload image 22preload image 23preload image 24preload image 25preload image 26preload image 27preload image 28preload image 29preload image 30preload image 31preload image 32preload image 33preload image 34preload image 35preload image 36preload image 37preload image 38preload image 39preload image 40preload image 41preload image 42preload image 43preload image 44preload image 45preload image 46preload image 47preload image 48preload image 49preload image 50preload image 51preload image 52preload image 53preload image 54preload image 55preload image 56preload image 57preload image 58preload image 59preload image 60preload image 61preload image 62preload Themeimage 0preload Themeimage 1preload Themeimage 2preload Themeimage 3preload Themeimage 4preload Themeimage 5preload Themeimage 6preload Themeimage 7preload Themeimage 8preload Themeimage 9preload Themeimage 10preload Themeimage 11preload Themeimage 12preload Themeimage 13preload Themeimage 14preload Themeimage 15preload Themeimage 16preload Themeimage 17preload Themeimage 18preload Themeimage 19preload Themeimage 20preload Themeimage 21preload Themeimage 22preload Themeimage 23preload Themeimage 24preload Themeimage 25preload Themeimage 26preload Themeimage 27preload Themeimage 28preload Themeimage 29preload Themeimage 30
أحب
أحب
هاها
رائع
حزين
غاضب
لم يعجبنى
Not rated yet.
Please confirm
No
Yes
Information
Ok
PreviousNextHide preview images
Close webpage preview
Loading preview ...
Upload photoUpload pdf
Loading preview ...
Preview of your uploaded imageCancel image upload
*: required field
عرض مسبق للتعليق
Close comment preview
Cancel reply
Your comment will be a reply on the following comment:
Data protection and disclaimer
Data protection report - 8.8.2020, 00:02:19
Https is not enabled
Database is on the same server
Cookies can be refused or acceptedAcceptRefuseCookies are acceptedCookies are not accepted
Search engines are allowed to index comments
Data protection is low (25%)
1
Software declaration
This software has no known backdoors or vulnerabilities that allows third parties access to your data. More about data protection with this commenting- and rating-system: www.toctoc.ch

لا توجد تعليقات



جمعية الصداقة لكتبة المحاكم عدلي مالي إداري

Le 13-11-2018 à 06:18:15
بــــــــــلاغ إخــــــباري بمناسبة الجلسة العامة التي عقدت في مدينة بوخرست رومانيا في الأيام من 26-29 سبتمبر 2018 للاتحاد الأوروبي لكتبة المحاكم و بدعوة رسمية لجمعية الصداقة لكتبة المحاكم عدلي مالي إداري حضر ممثلا عنها عبدالرؤوف بوشوشة في أشغال و أعمال المؤتمر الانتخابي و كان ضمن جدول الأعمال التصويت على طلب كان تقدمت به الجمعية منذ حوالي سنة لإدراجها كعضوة في الاتحاد الأوروبي لكتبة المحاكم. و أثناء انعقاد المؤتمر و بحضور رؤساء CEPEJ و عدد من أعضاء البرلمان الأوروبي و وزاراء أوروبيين و أمام المداخلة القيمة التي أعطت الحجم الحقيقي للجمعية تم التصويت لفائدة الطلب و الانضمام و بالتالي جمعية الصداقة لكتبة المحاكم هي منظمة عضو في الاتحاد. و سأقدم لمحة عن تأسيس هذه المنظمة، تأسس الاتحاد الأوروبي لكتبة المحاكم في 6 أكتوبر 1967 بالمانيا – كلارشبر – و تتمثل أهدافه في تطبيق و تطوير النظام الأساسي علي النطاق الأوروبي و الدولي كذلك تمثيل المصالح المادية و الأدبية لكتبة المحاكم علي النطاق الأوروبي و الدولي و ربط علاقات ثقافية و ودية مع كافة البلدان و الاتحاد ليس له اي انتماء سياسي و لا ديني و هو منخرط بالمجلس الأوروبي بستراسبورغ . كما انه عضو قار في Commission européenne pour l'efficacité de la justice (CEPEJ) يقع تمثيل كل بلد أوروبي ضمن الإتحاد من طرف هيئة مهنية واحدة كذلك للمنظمات المهنية المماثلة غير الأوروبية ان تنخرط بالاتحاد بصفتها مشاركة Membres Associés و يقع دعوتها للحضور كافة التظاهرات الاتحاد و تتمتع برأي استشاري . وأمام هذا النجاح داخليا و دوليا للجمعية و أمام ما ورد عليها في الفترة الأخيرة برقيات و لوائح من الزملاء و الزميلات بمختلف أنحاء الجمهورية تدعوها فيها لإبلاغ صوتها و ذلك للتعجيل في المطالبة إبراز نظام أساسي و تنظيم دورات التكوين المستمر و سحب الفوائد التي يوفرها ديوان السكن علي كافة الإداريين .و زيادة تأطير كتبة المحاكم و رفع من المستوي التعليمي . حان الأوان للانكباب علي موضوع إصلاح كتابة المحكمة ووفاءا للأمانة سنرفع هذه اللوائح و البرقيات لمعالي وزير العدل التونسي و للسيد رئيس الحكومة التونسية و للسيد رئيس مجلس النواب التونسي و رئيس الاتحاد الأوروبي لكتبة المحاكم و Commission européenne pour l'efficacité de la justice (CEPEJ) و المجلس الأوروبي قصد تحقيق الهدف و سنعرفكم بمال ذلك في الإبان . و الله ولي التوفيق و عاشت الجمعية ... صامدة و شامخة عن المكتب التنفيذي الموسع رئيس الجمعية و نائب رئيس الاتحاد الأوروبي لكتبة المحاكم عبدالرؤوف بوشوشة

126024126498126484126485127275126025126585
preload 0preload 1preload 2preload 3preload 4preload 5preload 6preload 7preload 8preload 9preload 10preload 11preload 12preload 13preload 14preload 15preload 16preload 17preload 18preload 19preload image 1preload image 2preload image 3preload image 4preload image 5preload image 6preload image 7preload image 8preload image 9preload image 10preload image 11preload image 12preload image 13preload image 14preload image 15preload image 16preload image 17preload image 18preload image 19preload image 20preload image 21preload image 22preload image 23preload image 24preload image 25preload image 26preload image 27preload image 28preload image 29preload image 30preload image 31preload image 32preload image 33preload image 34preload image 35preload image 36preload image 37preload image 38preload image 39preload image 40preload image 41preload image 42preload image 43preload image 44preload image 45preload image 46preload image 47preload image 48preload image 49preload image 50preload image 51preload image 52preload image 53preload image 54preload image 55preload image 56preload image 57preload image 58preload image 59preload image 60preload image 61preload image 62preload Themeimage 0preload Themeimage 1preload Themeimage 2preload Themeimage 3preload Themeimage 4preload Themeimage 5preload Themeimage 6preload Themeimage 7preload Themeimage 8preload Themeimage 9preload Themeimage 10preload Themeimage 11preload Themeimage 12preload Themeimage 13preload Themeimage 14preload Themeimage 15preload Themeimage 16preload Themeimage 17preload Themeimage 18preload Themeimage 19preload Themeimage 20preload Themeimage 21preload Themeimage 22preload Themeimage 23preload Themeimage 24preload Themeimage 25preload Themeimage 26preload Themeimage 27preload Themeimage 28preload Themeimage 29preload Themeimage 30
أحب
أحب
هاها
رائع
حزين
غاضب
لم يعجبنى
Not rated yet.
Please confirm
No
Yes
Information
Ok
PreviousNextHide preview images
Close webpage preview
Loading preview ...
Upload photoUpload pdf
Loading preview ...
Preview of your uploaded imageCancel image upload
*: required field
عرض مسبق للتعليق
Close comment preview
Cancel reply
Your comment will be a reply on the following comment:
Data protection and disclaimer
Data protection report - 8.8.2020, 00:02:19
Https is not enabled
Database is on the same server
Cookies can be refused or acceptedAcceptRefuseCookies are acceptedCookies are not accepted
Search engines are allowed to index comments
Data protection is low (25%)
1
Software declaration
This software has no known backdoors or vulnerabilities that allows third parties access to your data. More about data protection with this commenting- and rating-system: www.toctoc.ch

لا توجد تعليقات



جمعية الصداقة لكتبة المحاكم عدلي مالي إداري

Le 13-11-2018 à 06:16:34
بــــــــــلاغ إخــــــباري بمناسبة الجلسة العامة التي عقدت في مدينة بوخرست رومانيا في الأيام من 26-29 سبتمبر 2018 للاتحاد الأوروبي لكتبة المحاكم و بدعوة رسمية لجمعية الصداقة لكتبة المحاكم عدلي مالي إداري حضر ممثلا عنها عبدالرؤوف بوشوشة في أشغال و أعمال المؤتمر الانتخابي و كان ضمن جدول الأعمال التصويت على طلب كان تقدمت به الجمعية منذ حوالي سنة لإدراجها كعضوة في الاتحاد الأوروبي لكتبة المحاكم. و أثناء انعقاد المؤتمر و بحضور رؤساء CEPEJ و عدد من أعضاء البرلمان الأوروبي و وزاراء أوروبيين و أمام المداخلة القيمة التي أعطت الحجم الحقيقي للجمعية تم التصويت لفائدة الطلب و الانضمام و بالتالي جمعية الصداقة لكتبة المحاكم هي منظمة عضو في الاتحاد. و سأقدم لمحة عن تأسيس هذه المنظمة، تأسس الاتحاد الأوروبي لكتبة المحاكم في 6 أكتوبر 1967 بالمانيا – كلارشبر – و تتمثل أهدافه في تطبيق و تطوير النظام الأساسي علي النطاق الأوروبي و الدولي كذلك تمثيل المصالح المادية و الأدبية لكتبة المحاكم علي النطاق الأوروبي و الدولي و ربط علاقات ثقافية و ودية مع كافة البلدان و الاتحاد ليس له اي انتماء سياسي و لا ديني و هو منخرط بالمجلس الأوروبي بستراسبورغ . كما انه عضو قار في Commission européenne pour l'efficacité de la justice (CEPEJ) يقع تمثيل كل بلد أوروبي ضمن الإتحاد من طرف هيئة مهنية واحدة كذلك للمنظمات المهنية المماثلة غير الأوروبية ان تنخرط بالاتحاد بصفتها مشاركة Membres Associés و يقع دعوتها للحضور كافة التظاهرات الاتحاد و تتمتع برأي استشاري . وأمام هذا النجاح داخليا و دوليا للجمعية و أمام ما ورد عليها في الفترة الأخيرة برقيات و لوائح من الزملاء و الزميلات بمختلف أنحاء الجمهورية تدعوها فيها لإبلاغ صوتها و ذلك للتعجيل في المطالبة إبراز نظام أساسي و تنظيم دورات التكوين المستمر و سحب الفوائد التي يوفرها ديوان السكن علي كافة الإداريين .و زيادة تأطير كتبة المحاكم و رفع من المستوي التعليمي . حان الأوان للانكباب علي موضوع إصلاح كتابة المحكمة ووفاءا للأمانة سنرفع هذه اللوائح و البرقيات لمعالي وزير العدل التونسي و للسيد رئيس الحكومة التونسية و للسيد رئيس مجلس النواب التونسي و رئيس الاتحاد الأوروبي لكتبة المحاكم و Commission européenne pour l'efficacité de la justice (CEPEJ) و المجلس الأوروبي قصد تحقيق الهدف و سنعرفكم بمال ذلك في الإبان . و الله ولي التوفيق و عاشت الجمعية ... صامدة و شامخة عن المكتب التنفيذي الموسع رئيس الجمعية و نائب رئيس الاتحاد الأوروبي لكتبة المحاكم عبدالرؤوف بوشوشة

126027126498126484126485127276126028126585
preload 0preload 1preload 2preload 3preload 4preload 5preload 6preload 7preload 8preload 9preload 10preload 11preload 12preload 13preload 14preload 15preload 16preload 17preload 18preload 19preload image 1preload image 2preload image 3preload image 4preload image 5preload image 6preload image 7preload image 8preload image 9preload image 10preload image 11preload image 12preload image 13preload image 14preload image 15preload image 16preload image 17preload image 18preload image 19preload image 20preload image 21preload image 22preload image 23preload image 24preload image 25preload image 26preload image 27preload image 28preload image 29preload image 30preload image 31preload image 32preload image 33preload image 34preload image 35preload image 36preload image 37preload image 38preload image 39preload image 40preload image 41preload image 42preload image 43preload image 44preload image 45preload image 46preload image 47preload image 48preload image 49preload image 50preload image 51preload image 52preload image 53preload image 54preload image 55preload image 56preload image 57preload image 58preload image 59preload image 60preload image 61preload image 62preload Themeimage 0preload Themeimage 1preload Themeimage 2preload Themeimage 3preload Themeimage 4preload Themeimage 5preload Themeimage 6preload Themeimage 7preload Themeimage 8preload Themeimage 9preload Themeimage 10preload Themeimage 11preload Themeimage 12preload Themeimage 13preload Themeimage 14preload Themeimage 15preload Themeimage 16preload Themeimage 17preload Themeimage 18preload Themeimage 19preload Themeimage 20preload Themeimage 21preload Themeimage 22preload Themeimage 23preload Themeimage 24preload Themeimage 25preload Themeimage 26preload Themeimage 27preload Themeimage 28preload Themeimage 29preload Themeimage 30
أحب
أحب
هاها
رائع
حزين
غاضب
لم يعجبنى
Not rated yet.
Please confirm
No
Yes
Information
Ok
PreviousNextHide preview images
Close webpage preview
Loading preview ...
Upload photoUpload pdf
Loading preview ...
Preview of your uploaded imageCancel image upload
*: required field
عرض مسبق للتعليق
Close comment preview
Cancel reply
Your comment will be a reply on the following comment:
Data protection and disclaimer
Data protection report - 8.8.2020, 00:02:20
Https is not enabled
Database is on the same server
Cookies can be refused or acceptedAcceptRefuseCookies are acceptedCookies are not accepted
Search engines are allowed to index comments
Data protection is low (25%)
1
Software declaration
This software has no known backdoors or vulnerabilities that allows third parties access to your data. More about data protection with this commenting- and rating-system: www.toctoc.ch

لا توجد تعليقات



جمعية الصداقة لكتبة المحاكم عدلي مالي إداري

Le 03-10-2018 à 20:24:02
هويتنا مرتبطة شكلا ومضمونا مع انتمائنا القيمي الذي هو الاساس الفعلي لانسانيتنا الحقيقية التي ستجعلنا فعلا منزهين عن كل فعل مشين يضر بانسانيتنا وكبشر مسؤولين امام الله قبل ان نمارسه مذلة وعارا امام الناس . الاصلاح يجب ان يبدأ بداية من هاته المنصة الرقمية المخصصة لنا كمجتمع مدني و كجمعيات وهو اهم اصلاح في هذه المنظومة ككل وهو سينجر عنه نتيجة حتمية للعدالة الاجتماعية وتلقائيا سيمتد الاصلاح لمنظومة العدالة و التنمية الاقتصادية و الإجتماعية و البشرية و صنع قيادات مستقبلية قادرة على بناء غدا مقتدر . لذا اطلب منكم كافة مكونات جمعيات المجتمع المدني ان نكونوا صد منيع من أجل بناء حريات و حقوق لا يمكن الانزلاق لضرب ما جاء به الدستور التونسي في الجمهورية الثانية . و ارجوا ان نتخذ شعار – معا نستطيع – شعار المرحلة . عبدالرؤوف بوشوشة رئيس جمعية الصداقة لكتبة المحاكم عدلي مالي اداري نائب رئيس الإتحاد الأوروبي لكتبة المحاكم

126030126498126484126485127277126031126585
preload 0preload 1preload 2preload 3preload 4preload 5preload 6preload 7preload 8preload 9preload 10preload 11preload 12preload 13preload 14preload 15preload 16preload 17preload 18preload 19preload image 1preload image 2preload image 3preload image 4preload image 5preload image 6preload image 7preload image 8preload image 9preload image 10preload image 11preload image 12preload image 13preload image 14preload image 15preload image 16preload image 17preload image 18preload image 19preload image 20preload image 21preload image 22preload image 23preload image 24preload image 25preload image 26preload image 27preload image 28preload image 29preload image 30preload image 31preload image 32preload image 33preload image 34preload image 35preload image 36preload image 37preload image 38preload image 39preload image 40preload image 41preload image 42preload image 43preload image 44preload image 45preload image 46preload image 47preload image 48preload image 49preload image 50preload image 51preload image 52preload image 53preload image 54preload image 55preload image 56preload image 57preload image 58preload image 59preload image 60preload image 61preload image 62preload Themeimage 0preload Themeimage 1preload Themeimage 2preload Themeimage 3preload Themeimage 4preload Themeimage 5preload Themeimage 6preload Themeimage 7preload Themeimage 8preload Themeimage 9preload Themeimage 10preload Themeimage 11preload Themeimage 12preload Themeimage 13preload Themeimage 14preload Themeimage 15preload Themeimage 16preload Themeimage 17preload Themeimage 18preload Themeimage 19preload Themeimage 20preload Themeimage 21preload Themeimage 22preload Themeimage 23preload Themeimage 24preload Themeimage 25preload Themeimage 26preload Themeimage 27preload Themeimage 28preload Themeimage 29preload Themeimage 30
أحب
أحب
هاها
رائع
حزين
غاضب
لم يعجبنى
Not rated yet.
Please confirm
No
Yes
Information
Ok
PreviousNextHide preview images
Close webpage preview
Loading preview ...
Upload photoUpload pdf
Loading preview ...
Preview of your uploaded imageCancel image upload
*: required field
عرض مسبق للتعليق
Close comment preview
Cancel reply
Your comment will be a reply on the following comment:
Data protection and disclaimer
Data protection report - 8.8.2020, 00:02:20
Https is not enabled
Database is on the same server
Cookies can be refused or acceptedAcceptRefuseCookies are acceptedCookies are not accepted
Search engines are allowed to index comments
Data protection is low (25%)
1
Software declaration
This software has no known backdoors or vulnerabilities that allows third parties access to your data. More about data protection with this commenting- and rating-system: www.toctoc.ch

لا توجد تعليقات