مقر بلدية الجم 5160



جمعية منتدى التنمية والديمقراطية بالمهدية
14.03.2019 à 14.03.2019
بلدية الجم

Ajouter à votre Calendrier



ورشة جهوية للتعريف بشراكة الحكومة المفتوحة

بلدية الجم 14 مارس 2019

 

في اطار الاحتفال بالأسبوع العالمي للحكومة المفتوحة الذي يمتد من 11 إلى 17 مارس 2019، نظمت جمعية منتدى التنمية و الديمقراطية يوم الخميس 14 مارس 2019 بمقر بلدية الجم ورشة جهوية للتعريف بشراكة الحكومة المفتوحة و ذلك بالشراكة مع الجمعية التونسية للحوكمة المحلية وتعاون مع وحدة الادارة الالكترونية بوزارة الوظيفة العمومية و البنك الدولي و وحدة شراكة الحكومة المفتوحة التابعة لرئاسة الحكومة.

الورشة جمعت ممثلين عن كل بلديات ولاية المهدية الثمانية عشرة حيث شرفنا عدد من رؤساء البلديات و مستشارين بلديين الى جانب مسؤولين جهويين و محليين و ممثل برنامج *تدعيم*لمساعدة البلديات الممول من قبل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية و ممثلين لبعض الجمعيات و النقابات الناشطة بالجهة الى جانب حضور السلط الامنية و ممثلين عن السلطة الرابعة سيما الاذاعة الوطنية، اذاعة المنستير، و اذاعة صبرة اف ام الى جانب مدونين محليين. و لئن كان عدد المشاركين كبيرا حيث فاق السبعون مشاركا فان ثراء المحتوى و كفاءة الخبراء الذين قاموا بتسيير الورشة ساهم في تقديم الاضافة المرجوة.

افتتح الجلسة الاستاذ عادل فرحات رئيس بلدية الجم مرحبا بالحضور مؤكدا على اهمية هذه التظاهرات في هذه المرحلة ثم تناول الكلمة رئيس جمعيتنا مشيرا الى علاقة التكامل بين البلديات وجمعيات المجتمع المدني. ثم انطلقت الورشة حيث

قامت السيدة سنية غربي مستشارة المصالح العمومية بوحدة الإدارة الإلكترونية بمداخلة اولى حول # شراكة الحكومة المفتوحة وتجربة تونس في المجال# قامت خلالها بتعريف المفاهيم الجديدة و سبل تطبيقها بتونس تلتها مداخلة ثانية للخبير غازي عبودة المكلف بمهمة برئاسة الحكومة بعنوان *دور المجتمع المدني في دعم شراكة الحكومة المفتوحة (على المستوى المحلي)*. و بعد استراحة قصيرة، كان الدكتور علي بوعلي على موعد مع تنشيط لورشات شارك فيها المستشارين البلديين و نشطاء المجتمع المدني حول دور الجمعيات في انجاح مسار الحكومة المفتوحة. وقد اختتمت الورشة بنقاش تناول الوضع العام للبلديات بالجهة و مسؤولية كل طرف حيث التزم المستشارون بالعمل على تحسين عديد النقاط التي وقع اثارتها.

عموما، ورشة ثرية من حيث المحتوى ناجحة من حيث حضور كل البلديات، ساهمت في التشبيك بين ممثلي البلديات و التعاون البلدي المستقبلي.

ان ايماننا عميق بضرورة دعم المسار التشاركي بين المجالس البلدية و الجمعيات لتجسيم مبادئ اللامركزية و العمل على تنمية الجهة.

شكرا لبلدية الجم ادارة و مجلسا على توفير الفضاء لاحتضان الورشة

شكرا جزيلا لكل بلديات ولاية المهدية لحضورهم و دعمهم لنشاطنا.

شكرا جزيلا لكل المسؤولين الجهويين و المحليين الذين شرفونا بالحضور

شكرا للسلط الامنية التي واكبت الورشة

كل الشكر لممثلي الجمعيات و النقابات المشاركة

بالغ الشكر و الاحترام لشركائنا بالجمعية التونسية للحوكمة المحلية و كل التقدير للخبراء الذيين نزلوا ضيوفا بمدينة الجم لتاثيث الورشة.

ختاما، شكرا لشباب الجمعية الذين امنوا بقيمة العمل المدني و سعوا لخدمة الجهة دون حساب و رغم بعض العراقيل.

 

سفينتنا جمعيتنا، بوصلتنا تنمية جهتنا، شراعنا قوة إرادتنا و مجاذفنا شبابنا، دعمنا ثقتكم بنا... و سنواصل العمل ....