سؤال موجه من : المنظمة التونسية الثقافة للجميع
سؤال موجه إلى : Ministre du Commerce

01.03.2019

حول ارتفاع الاسعار بما يخالف القانون بسبب انعدام الرقابة.


تحية طيبة وبعد،

في مختلف جهات البلاد وبخاصة في المناطق الداخلية لاحظنا انعدام يكاد يكون يوميا لوحود مراقبي الاسعار الذين لا تراهم الا صبيحة الاسواق الاسبوعية ولمدة ساعة او ساعتين على الاكثر فيما لا يتجاوز عدد فريق المراقبة 3 اعوان.. وهذا هو السبب الرئيسي لاستغلال الباعة والتجارة واصحاب المحلات التجارية ومنهم بالاخص باعة المواد الغذائية ليرفعوا في اسعار المواد الاساسية والمدعمة والمسعرة..

فلماذا لا تعد وزارة التجارة الخطة الملائمة لمقاومة الزيادة "العشوائية" في الاسعار التي تبقى مخالفة لما هو مسموح به..؟؟.. مع العلم أن المناطق الداخلية من مغتمديات وقرى وارياف هي المسرح الأرحب لتواصل المخالفات الاقتصادية كيفما ذكرنا.. ولا حسيب ولا رقيب لمرتكبيها.. وكيف السبيل لحماية المستهلك من الزيادة غير المشروع في الاسعار امام فشل وزارة التجارة في التصدي عمليا لمثل هذه التجاوزات.. وكيف يمكن فعلا حماية المستهلك التونسي من ذلك..؟؟..